​طلاب جامعة عدن يتهمون محافظ أبين بعرقلة مستقبلهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

حمل طلاب جامعة القادمون من مديريتي زنجبار وخنفر، اليوم الثلاثاء، محافظ أبين أبوبكر حسين سالم، مشكلة عدم توفير الوقود وتسيير حافلتي النقل الخاصتين بهم، المقدمتين من المجلس الانتقالي إلى طلاب المحافظة، وفق الاتفاق الجاري بتكفل محافظة أبين بتوفير الديزل للحافلتين.

وأبدى الطلاب والطالبات في شكواهم لـ "الأيام" استياءهم البالغ، جراء حرمانهم من وسيلة النقل التي وفرها المجلس الانتقالي لأبين منذ أسبوع، ووقوف المحافظ أبوبكر حسين سالم عثرة أمام مستقبلهم، لاستهتاره بمهامه، وعدم متابعته لعملية توفير وقود الديزل، لتفشل أول رحلة كان من المقرر أن تنطلق، اليوم الثلاثاء، أسوة بمحافظتي وعدن، الذين وفروا الوقود وقاموا بنقل الطلاب من وإلى عدن.

وقال الطلاب إنهم تفاجأوا حين قدومهم من مديريتي زنجبار وخنفر، اليوم الثلاثاء، للباصات حسب الوعد الذي أطلقته عليهم السلطة المحلية، إلا أنها تنصلت عن ذلك لتفشل أول عملية نقل للطلاب والطالبات.

وأكد الطلاب والطالبات وهم من عدة كليات في جامعة عدن أبرزها الطب والهندسة والإعلام، أن المجلس الانتقالي قدم الحافلات المكيفة لأبين ولحج وعدن، التي تقل الطلاب يوميًا مجانًا، ولكن فشل السلطة المحلية بأبين جعلهم يواصلون معاناتهم دون غيرهم، ويتكبدون مصاريف النقل في ظل اللجوء الحار والظروف المعيشية الصعبة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق