​لواء الأماجد لودر يحذر من تهميشه ويطالب بفتح طريق ثرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

حذّر بيان للواء الأماجد في المنطقة الوسطى أبين، من مغبة تهميشهم من قبل جهات لم "يحددها"، تقوم بمنع وصول الدعم اللوجستي والغذاء إلى المقاتلين المرابطين في جبهات القتال التي تتصدى للجماعة الحوثية، إضافة إلى مطالبتهم بفتح طريق نقيل ثرة الرئيس، الذي يربط لودر بمكيراس ومحافظة البيضاء.

واستعرض الأماجد في البيان بطولاته التي حققها ضد جماعة في جبهات القتال في لودر ومودية.

وشدد الأماجد على ضرورة تغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة والعمل على توحيد الكلمة ورصّ الصفوف وأن توجه كافة الأسلحة صوب جماعة الإجرامية، فالمرحلة اليوم تتطلب اصطفاف وتجاوز أي سلبيات أو إخفاقات رافقت المراحل السابقة.

وأكد اللواء بالقول "نحن ملتزمون بقرار القيادة السياسية والتحالف العربي والجهود الأممية في تمدد الهدنة وفتح المعابر والطرقات الرئيسة، وطريق ثرة الرئيس الذي يربط المحافظة ببقية المحافظات، الذي ينبغي أن يعامل مثل المعابر والطرقات التي تم فتحها لتخفيف معاناة المواطنين على الرغم من إيماننا المطلق أن المليشيات الحوثية لا تلتزم بأي مواثيق أو هدنة أو تسوية، إلا أننا ملتزمون بتوجيهات القيادة السياسية والتحالف العربي لما فيه خير ومصلحة الوطن".

ويذكر أن لواء الأماجد مكون من جماعات سلفية وقوات في المقاومة تحارب الحوثيين، ومدعومة من قبل العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، ولا تنتمي لأي طرف معين.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق