​مركز سلمان وقيادات التربية تزور المهرة لبحث إمكانية تدخلات جديدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

التقى محمد علي ياسر محافظ ، اليوم الاثنين، قيادة البرنامج السعودي لتنمية وإعمار ، ومركز للإغاثة والأعمال الإنسانية، ومدراء عموم الإدارات المختصة بوزارة التربية والتعليم، لمناقشة إمكانية التدخل في القطاع التربوي والتعليمي بالمحافظة.

وفي مستهل الاجتماع، أشار المحافظ إلى أن السلطة المحلية تولي قطاع التربية والتعليم اهتماما خاصا وتسخّر كافة الإمكانيات المتاحة للقطاع باعتبار التعليم حجر الزاوية في عملية التنمية والتقدم.

وأكد المحافظ استعداد السلطة المحلية لتقديم كافة التسهيلات لإنجاح أنشطة ومشاريع البرنامج السعودي، لافتا إلى أن ما تقدمه المملكة العربية السعودية من دعم ومشاريع سيظل محل تقدير واحترام لدى كافة أبناء هذا البلد.

واستمع المحافظ من مدير عام مكتب التربية سمير هراش ومدراء عموم الإدارات المختصة بوزارة التربية إلى جملة من المقترحات والاحتياجات والمشاريع المطلوب تدخل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية فيها ضمن جهودهما وتدخلاتهما في المحافظة.

وفي سياق آخر، وجّه محافظ المهرة صندوق التطوير بصرف مستحقات المتعاقدين والعاملين بديوان المحافظة، بصورة منتظمة خاصة في ظلّ الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد.

جاء خلال لقائه، اليوم الاثنين، بوكيلة شؤون المرأة خديجة باكريت ونائب مدير عام الشؤون المالية والإدارية مدير صندوق التطوير محمد مبارك باكريت وعدد من موظفات ديوان عام المحافظة.

واطلع المحافظ خلال اللقاء على الصعوبات التي تواجه الموظفين والمتعاقدين، موجهاً صندوق التطوير بصرف المستحقات بصورة منتظمة دون تأخير.

وشدد المحافظ على ضرورة الالتزام بالدوام الوظيفي وبذل المزيد من الجهود في العمل.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق