​شكوك حول ارتباط تفشي جدري القردة بغرف ساونا للمثليين في مدريد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

أفادت السلطات الصحية الإسبانية اليوم بأن الشكوك تراودها بشأن ارتباط تفشي مرض جدري القردة في البلاد بغرف الـ"ساونا".

وقالت السلطات الصحية "إن غرف ساونا في العاصمة مدريد أجبرت على الإغلاق بسبب ارتباط مشتبه به بتفشي مرض جدري القردة".

وأعلنت ساونا بارايسو في قلب مدريد، أنها ستغلق أبوابها لأغراض صحية وفق ما ذكر حسابها على شبكة "تويتر".

وأضافت : "ستبقى ساونا بارايسو مغلقة خلال الأيام القليلة المقبلة، وهو إجراء احترازي الإنذار بسبب ظهور ما يسمى بعدوى جدري القردة في منطقة مدريد".

وقال إنريكي رويز إسكوديرو مسؤول الصحة بمنطقة مدريد، للصحفيين "إن السلطات سجلت 21 حالة مؤكدة و 19 حالة مشتبه بها".

وقال في إشارة إلى الساونا: "معظم الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم لديهم صلة بهذا المصدر".

وغالبا ما تستغرق الأرقام الرسمية وقتًا ليتم تحديثها على المستوى الوطني في إسبانيا.

ولا يكون جدري القردة مميتًا في العادة، ولكنه غالبًا ما يظهر من خلال الحمى وآلام العضلات وتضخم الغدد الليمفاوية والقشعريرة والإرهاق والطفح الجلدي الشبيه بجدري الماء على اليدين والوجه.

 ويمكن أن ينتقل الفيروس من خلال ملامسة الآفات الجلدية أو قطرات السائل الجسدي من شخص مصاب.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق