ورثة لمحافظ أبين: لجنة الأراضي أعطت أحقيتنا للأرض والمصائد السمكية تماطل تسليمنا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> رفع ورثة الأميرة هاجرة بنت حسين الفضلي عنهم الوريث محمد أحمد عبدالله الفضلي بواسطة وكيلهم وجدي الحوتري، مناشدة عبر "الأيام" إلى محافظ أبين اللواء أبوبكر حسين سالم، مناشدة طالبين تدخله باسترداد ملكية أرضهم التي يقع عليها سوق الأسماك وما حوله بمديرية زنجبار، وبحسب إفادتهم بأن الباسط عليها مكتب المصائد السمكية بالمحافظة وقد سبق أن تم فصل القضية بأحقية استعادة ملكية الأرض وفق إجراءات قانونية.

وجاء في مناشدتهم: "نتقدم بمناشدتنا راجين منكم التكرم بإنصافنا، كوننا الورثة الشرعيين للأميرة هاجرة بنت حسين الفضلي، المالكة للأرض التي يقع عليها سوق الأسماك وما حوله في زنجبار بأبين، والباسطة عليها الدولة ممثلة بمكتب المصائد السمكية بأبين، دون وجه حق، وقد سبق أن تم الفصل بالموضوع سابقا من قبل لجنة معالجة قضايا الأراضي التي تم تشكيلها بقرار جمهوري وتم إعطاؤنا محضرًا للأرض في عام 2004م وذلك بعد متابعات وبعد عدة تقارير فنية وتقارير دار الهندسة والشؤون القانونية بالمحافظة، إلا أنه لم يتم تسليمنا الأرض إنما حبر على ورق فقط".

وأضافوا، "بعد متابعة أخرى لنا عند المحافظ الأخ أبوبكر حسين محافظ أبين، تم رفع أمر منه إلى مدير عام مديرية زنجبار ومدير عام أراضي وعقارات الدولة، وذلك بتاريخ 25/ 12/ 2019م، وبدورهما أحالا الملف إلى الشؤون القانونية للاطلاع، ومن ثم أعطوا إفادتهم للأخ المحافظ بأن الأرض فعلا هي ملك من أملاك الأميرة هاجرة بنت حسين الفضلي، وأن على المحافظ والسلطة المحلية تسليم الأرض للورثة أو تعويضهم التعويض المناسب، وعلى ضوء هذا أعطى المحافظ أمرا لمدير مديرية زنجبار الشيخ حيدرة دحة، ومديري الصندوق والمصائد السمكية وذلك اعتماد إيجار للورثة في 25/ 7/ 2020م إلا أنهم لم ينفذوا التوجيهات، ولدينا أمر آخر من المحافظ باعتماد إيجار للورثة بتاريخ 20/ 2 / 2022م إضافة إلى أمر مدير زنجبار الشيخ حيدرة دحة وتوجيهاته لمكتب المصائد بتنفيذ توجيهات المحافظ، إلا أن كل من هذه الأوامر مجرد حبر على ورق، وإن أحسسنا من خلال متابعتنا أن مكتب المصائد السمكية بالمحافظة يرفض الأوامر بطريقة غير معلنة، وأحسسنا أن هناك تلاعبًا ومماطلة بالموضوع من قبل مدير عام مديرية زنجبار الشيخ حيدرة دحة بعدم اتخاذه أي إجراءات جدية لحسم الموضوع رغم أن وثائقنا سليمة وواضحة وضوح الشمس".

وختموا، "نناشدكم اتخاذ قرار لإنصافنا وإلزام مدير مديرية زنجبار حيدرة دحة بالفصل بالموضوع وإصدار قرار تسليم الأرض للورثة، وذلك بعد عدم تجاوب مكتب المصائد السمكية مع توجيهاتهم للمحافظ السابقة".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق