قيادي عسكري جنوبي: إعلان فك الارتباط حجة سياسية ودستورية لنضال الجنوب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> اللواء محسن: ليس حركة انفصالية بل شعب وأرض وهوية
> دعا اللواء الركن محسن عسكر أبو نائف، المستشار العسكري لرئيس ، الجنوبيين إلى التمسك بإعلان فك الارتباط الذي أعلن في 21 مايو 1994م بعد شن الحرب على الجنوب وإلغاء اتفاقية الوحدة الطوعية بين الدولتين.

وقال في تصريح صحفي اليوم السبت إن إعلان فك الارتباط هو سياسية، ودستورية، ومبدأ لنضال أبناء الجنوب وعملهم الوطني الهادف لاستعادة الدولة الجنوبية واستكمال سيادتهم، داعيًا في الوقت نفسه رئاسة المجلس الرئاسي اليمني "بسحب القوّات الإخونجية الشمالية من والمهرة وشبوة، والدفع بها إلى جبهات القتال ضد حسب مخرجات اتفاقية ، ما لم ستكون هناك خيارات أخرى، منها إخراجها بقوّة السلاح وبأيدي القوات المسلحة الجنوبية".

وأشار اللواء عسكر في تصريحه إلى ممارسة الجنوبيين أقصى درجات ضبط النفس مع قيادة قوى الجمهورية العربية اليمنية، معلنًا عدم السماح لأي من كان أن يستفز شعب الجنوب بما يسمى الاحتفال بعيد ذكرى وحدة 22 مايو التي انتهت عقب إعلان فك الارتباط بين الدولتين.

وطالب القيادي العسكري الجنوبيين إلى رفض مصطلح الانفصال الذي يسوقه الأعداء في إعلامهم الفاسد حسب قوله والبعض يتناوله بعفوية أو عدم إلمام سياسي كافٍ، مشددًا على اعتماد صفة فك الارتباط أو استعادة الدولة.

وقال: "الجنوب وشعبه ليس حركة انفصالية بل هو شعب، وأرض، وهوية، وتاريخ، وحضارة، وأمجاد ضاربة تتكرر وتتمدد وسوف تعاد بقوة تضحيات شعب الجنوب العظيم".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق