​الأزهر يتضامن مع اللاعب السنغالي إدريسا جاي ضد «المثلية الجنسية»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

​أعلن مرصد الأزهر تضامنه مع موقف اللاعب السنغالي إدريسا جاي ورفضه أساليب الضغط على الشخصيات المؤثرة من أجل الترويج للشذوذ الجنسي.

وقال مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، إنه يرفض محاولات إساءة استغلال المنافسات الرياضية والفنية في تمرير بعض الأجندات وتطبيع الشذوذ الجنسي، والتي تتنافى مع الفطرة الإنسانية، داعيا الجميع إلى المشاركة في الجهود الفردية أو الجماعية للتصدي لتلك المحاولات.

وأضاف المرصد: "انطلاقا من الوعي بخطورة مثل هذه الإجراءات، يدعم مرصد الأزهر لمكافحة التطرف موقف اللاعب إدريسا جاي، والذي استدعته لجنة الأخلاق بالاتحاد الفرنسي، على خلفية رفضه المشاركة في مباراة فريقه باريس سان جيرمان أمام نظيره مونبيليه، بسبب ارتداء الفريق قميصًا يحمل علامة تدعم الشذوذ الجنسي".

وشدد المرصد على أن إجبار اللاعب أو أي شخص على اتخاذ موقف بعينه عكس رغبته وقناعاته وتعاليم دينه يتنافى مع منشور حقوق الإنسان، وقيم الحرية التي تنادي بها المجتمعات الأوروبية.

وثمن مرصد الأزهر موقف الرئيس السنغالي ماكي سال، لدعمه موقف اللاعب إدريسا جاي وانضمامه إلى حملة مع اللاعب، حيث غرد سال على حسابه بتويتر: "قناعاته الدينية يجب أن تحترم".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق