مدير عام زنجبار يكشف أسباب استقالته

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> كشف مدير عام مديرية زنجبار أبين الشيخ حيدرة دحة الفضلي، أن أسباب استقالته، تتعلق بتواطؤ السلطة المحلية ممثلة بمحافظ أبين اللواء أبو بكر حسين، مع جهات متنفذة تقوم بنهب إيرادات زنجبار، وتحويلها لحساباتها، حارمة كافة المواطنين من الخدمات وتحسين أوضاعهم المعيشية.

وقال مدير عام زنجبار أبين في بيان استقالته، أمس الأول الخميس، "الأخ محافظ أبين اللواء أبوبكر حسين سالم أتقدم إليكم بتقديم استقالتي هذه كمدير عام زنجبار حيث إنه من الملاحظ منذ تمسكي لإدارة زنجبار حسب الاتفاق معكم أنكم ستكونون عوناً لنا في تصحيح مسار العمل في المديرية وتنظيم إيرادات المديرية وتحصيلها بالشكل الصحيح إلا أننا نرى أنكم غير جادين وأنكم زلتم ممكنين أشخاص من إيرادات المديرية دون أي حق وبدون أي قانون وعندما أشعرناكم بذلك كان موقفكم سلبي تجاه ذلك".

وأكد بالقول: "وعليه فإنه لم يتم تعاونكم معنا في تحصيل كل موارد المديرية وبالشكل الصحيح الذي يخدم بناء وتنمية المديرية وتصب مواردها في أماكنها الصحيحة.

وخلال فترة أسبوع فإن استقالتنا هذه تعتبر نافذة لا رجعة فيها، ستظل أبين زنجبار رمز للوفاء والصادقين".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق