​عدن وحضرموت وأبين وشبوة تحتشد بذكرى فك الارتباط

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> ​دعوات جماهيرية لإحياء ذكرى فك الارتباط

> دعا نشطاء وقيادات جنوبية سياسية وفي أمس الجمعة إلى إحياء الذكرى الـ 28 لإعلان فك الارتباط عن الجمهورية اليمنية التي تصادف 21 مايو من كل عام.

ففي عاصمة دعت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة حضرموت أبناء المحافظة للمشاركة الجماهيرية الحاشدة، التي ستنظم صباح اليوم السبت الساعة التاسعة بقاعة التهاني بشارع الستين، إحياء للذكرى الثامنة والعشرين لإعلان فك الارتباط وإنهاء وحدة الضم والإلحاق.

وأكدت الدعوة على تأكيد عزم قيادة المجلس الانتقالي على مواصلة النضال واستكمال تحقيق أهداف شعب في التحرر والاستقلال وإقامة الدولة الجنوبية الاتحادية.

كما دعت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بشبوة، أبناء المحافظة بمختلف مشاربهم وانتماءاتهم السياسية والقبلية للحضور والمشاركة في الفعالية الجماهيرية  التي ستقام في العاصمة عتق اليوم السبت لإعلان فك الارتباط.

وفي أبين يُقام في مدينة زنجبار مهرجان خطابي حاشد احتفاء بالذكرى الـ 28 لإعلان فك الارتباط الذي أعلنه الرئيس علي سالم البيض في 21 مايو 1990.

وقال رئيس المجلس الانتقالي بمديرية خنفر العقيد حسين ثابت إن الإعلان عن فك الارتباط هو تعبير عن إرادة شعب الجنوب، والتي تحوّلت من وحدة وشراكة إلى ضم وإلحاق، وقد عبّر شعب الجنوب منذ سنوات في الساحات عن نضاله من أجل استعادة دولته وهو حق مشروع.

ودعت نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين بأبين كافة منتسبيها للمشاركة في المهرجان الذي سيقام وسط مدينة زنجبار.

إلى ذلك اعتبر قائد اللواء مشاة ٤ العميد ركن علي ناصر المعكر أن الاحتفال بذكرى فك الارتباط عن الشمال اليوم تأتي وقد حققت القوات المسلحة الجنوبية انتصارات كبيرة، ووقفت سدًا منيعًا ضد القوى اليمنية التي تحاول الاستيلاء على مقدرات شعب الجنوب من قبل قوى الفساد والإفساد والعصابات العسكرية والأمنية، مؤكدًا أن القوات المسلحة الجنوبية اليوم غير ما كانت عليه عام 1994.

كما وجهت قيادة قوات التعبئة العامة والاحتياط في الجنوب، ممثلة بالنقيب عبدالولي الدوكي، أمس الدعوة إلى كافة أبناء الجنوب للمشاركة في الفعالية الجماهيرية التي سوف تشهدها محافظات الجنوب اليوم السبت، بمناسبة الذكرى الـ 28 لإعلان فك الارتباط عن الجمهورية العربية اليمنية.

وأهابت قيادة قوات التعبئة العامة والاحتياط في الجنوب بجميع أبناء الجنوب الأحرار على أهمية المشاركة في هذه الفعالية الجماهيرية وإنجاحها بالصورة الثورية التي تنبغي ، لأن هذه الذكرى التي تعد ذكرى هامة عند أبناء الجنوب.

وحذرت قيادة قوات التعبئة العامة والاحتياط في الجنوب، من إقامة أي فعالية للاحتلال اليمني فيما تسمى بيوم الوحدة اليمنية والتي تعد نكبة وكارثة حلت على أبناء وشعب الجنوب الأبي الذي نهبت وسرقت ثرواته بعد الدخول مع الجمهورية العربية اليمنية بوحدة كانت مصيبة كبيرة أخطأ فيها ممن تسببوا بتوقيع الوحدة المشؤومة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق