عرف بالمهادنة في سياسة واشنطن ضد الحوثيين.. السفير الأمريكي الجديد يؤدي اليمين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> السفير الأمريكي الجديد الى ستيفن فاجن يؤدي اليمين
> أدى الدبلوماسي الأمريكي ستيفن فاجن، أمس الجمعة، مراسم القسم الدستوري سفيرًا للولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن.

ونشرت وزارة الخارجية الأمريكية على حسابها في تويتر، أمس، صورًا للسفير وهو يؤدي القسم وقالت: "احتفلنا اليوم (أمس) بأداء اليمين لستيفن فاجن كسفير للولايات المتحدة في اليمن. جميع أفراد وزارة الخارجية يتمنون له ولفريقه كل التوفيق، لأنهم يعملون مع شركائنا في الحكومة اليمنية لتعزيز الاستقرار الاقتصادي وتقديم الإغاثة الفورية لليمنيين".

وكان السفير فاجن مرشح الرئيس الأمريكي إلى منصب سفير واشنطن إلى اليمن واجه في مارس الماضي استجوابا من لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي قبل الموافقة على تعيينه في المنصب، بسبب انتقاد الإدارة الأمريكية لتقاعسها في تصنيف كـ"منظمة إرهابية".


ورد فاجن على انتقادات وجهتها لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ بشأن قرار الإدارة سحب التصنيف الإرهابي الأجنبي من الحوثيين المدعومين من إيران مبديا اعتراضه على اتهام الحوثيين. وقال "إنه سيعمل عن كثب مع المبعوث الأمريكي الخاص لليمن لدعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لمعالجة الصراع في البلاد".

وأضاف "إن تصاعد الأعمال العدائية والزيادة الهائلة في عدد الضحايا المدنيين في اليمن خلال الأشهر القليلة الماضية مقلق للغاية لكل من الشعب اليمني الذي طالت معاناته ومنطقة الخليج بأكملها". ومع ذلك، فإن استمرار الصراع ليس حتميًا، والسلام في اليمن ممكن".

السيرة الذاتية:
ستيفن فاجن، عضو مهني في السلك الدبلوماسي الأقدم، برتبة وزير - مستشار، شغل مؤخرًا منصب نائب رئيس البعثة في السفارة الأمريكية ببغداد . قبل ذلك، كان السيد فاجن هو المسؤول الرئيس في القنصلية الأمريكية العامة في أربيل العراق، ومن قبل ذلك مدير مكتب الشؤون الإيرانية في مكتب شؤون الشرق الأدنى بوزارة الخارجية. كما شغل منصب مدير مكتب الشؤون الإقليمية في مكتب شؤون جنوب ووسط آسيا. أثبت نجاحه كقائد في كل من واشنطن والميدان، وخبرته الإقليمية الواسعة، وخبرته الكبيرة في العمل والعمل في الدول المتنازعة، مما جعل السيد فاجن مرشحًا مؤهلًا جيدًا لمنصب سفير الولايات المتحدة في الجمهورية اليمنية.

في وقت سابق من حياته المهنية، كان السيد فاجن مديرًا للمكتب الدولي لمكافحة المخدرات وإنفاذ القانون في سفارة الولايات المتحدة في بغداد، العراق، والمستشار السياسي والاقتصادي لسفارة الولايات المتحدة في بروكسل، بلجيكا ونائب المستشار السياسي للسفارة الأمريكية في إسلام آباد، باكستان. كما شغل مناصب في كازاخستان والبوسنا والهرسك وبيلاروسيا وجورجيا ومصر بالإضافة إلى عمله كمساعد خاص لوكيل الوزارة للشؤون السياسية، وكمسؤول مكتب لباكستان.

حصل السيد فاجن على بكالوريوس. من كلية ويليامز، ويليامزتاون ماساتشوستس وماجستير من جامعة ميشيغان. حصل على العديد من جوائز وزارة الخارجية وجائزة الخدمة الرئاسية الاستحقاق.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق