غدا.. ندوة علمية عن تطوير مخرجات الجامعات والمعاهد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> ​تنظم مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين، وبرعاية ومشاركة جامعة ، وجامعة ، وجامعة سيؤون، ومعهد أمين ناشر العالي للعلوم الصحية بعدن، ومعهد العلوم الصحية بسيؤون، صباح يوم غد السبت، فعاليات الندوة العلمية النوعية الموسومة ب ((تطوير مخرجات الجامعات والمعاهد لمواكبة وظائف المستقبل))، وذلك عبر تطبيقات المنصة الإلكترونية، وكذا عبر قاعات الندوات الافتراضية بكل من قاعة كلية اللغات بجامعة عدن، وقاعة التعليم المفتوح بجامعة حضرموت، وقاعة اجتماعات رئاسة جامعة .

وستشارك قيادات الجامعات الثلاث بهذه الفعالية العلمية، وذلك باللقاء كلمات توجيهية والمداخلات قيمة عن موضوع الندوة وأهميتها.

وأوضح الأستاذ نصر مبارك باغريب مسؤول المؤسسة ومنسق الندوة بالعاصمة عدن، أن تنظيم هذه الندوة جاء بتوجيه من سفير النوايا الحسنة ورائد التنوير وراعي التفوق التعليمي الدكتور/عمر بن عبدالله بامحسون استشعارا منه بأهمية مواكبة تطورات العلم وإدخال مناهج الذكاء الاصطناعي والتقنيات التكنولوجيا الحديثة بمختلف التخصصات العلمية ضمن المقررات الدراسية بالجامعات والمعاهد بما يمكن من اعداد  وتهيئة الكفاءات العلمية القادرة على الاستجابة لمتطلبات وحاجات وظائف المستقبل وتحدياتها.

ولفت نصر باغريب، إلى اختيار آلية الزوم لمجريات فعاليات تنظيم هذه الندوة ليجسد مفهوم الندوة وتطلعها..، مشيرا أن الندوة  ستبدأ فعالياتها الساعة التاسعة صباحا وستستمر حتى الساعة الواحدة ظهيرا، بالتزامن مع البث المباشر على قناة اليوتيوب، ‏بالاضافة الى قاعات الندوات والاجتماعات الافتراضية  المخصصة في كل من قاعة كلية اللغات بجامعة عدن وقاعة التعليم المفتوح بجامعة حضرموت بالمكلا، وقاعة اجتماعات رئاسة
 جامعة سيئون.

وذكر إلى أن عدد من الأساتذة المتخصصين سيقدمون ستة أوراق علمية في الندوة، وسيتخللها مناقشات ومداخلات علمية لكل ورقة على حدة، على أن تصدر في ختام الندوة توصيات مهمة تبلور الأفكار والمقترحات المقدمة للندوة وبما يحقق أهداف ورؤية تطوير المخرجات التعليمية للتخصصات والمقررات المنهجية للجامعات والمعاهد التي تستطيع أن تلبي حاجات الوظائف في أسواق العمل في المستقبل القريب.

من جانبها أشارت الدكتورة/ فائزة عبدالرقيب من منسقية الندوة، إن الندوة تهدف إلى  تسليط الضوء لأهمية تحديث وتطوير برامج التعليم الجامعي، واعادة هيكلة التخصصات العلمية لمواكبة ‏وظائف المستقبل.

واضافت إلى أن الندوة تهدف كذلك إلى المواءمة بين سوق العمل ومخرجات التعليم.، والى اعداد مخرجات تعليم مؤهلة بمعارف ومهارات مميزة توافق سوق العمل المحلي والعالمي ‏والحد من البطالة.

من جانبه نوه الأستاذ/محمد ادم رمضان وهو أحد منسقي الندوة، أن محاور الندوة ستشمل موضوعات تتطرق لأهمية مواكبة الجامعات والمعاهد للتطور العلمي والمعرفي، والى وظائف المستقبل والتحديات والطموح، وكذا إلى مواءمة مخرجات الجامعات والمعاهد ومتطلبات سوق العمل لمواكبة وظائف المستقبل.‏

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق