​الروبل الروسي يسجل مستويين قياسيين في غضون نحو ساعة أمام الدولار واليورو

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

تواصل العملة الروسية تسجيل المكاسب أمام نظيرتيها الأمريكية والأوروبية، ويأتي ذلك على الرغم من العقوبات الغربية المفروضة على موسكو، والتي طالت قطاعات اقتصادية مختلفة.

وتراجع سعر صرف ، خلال التعاملات، إلى دون مستوى 57 روبلا، للمرة الأولى منذ أبريل 2018، فيما انخفض سعر صرف اليورو إلى دون مستوى 60 روبلا للمرة الأولى منذ أبريل 2017.

ويأتي صعود العملة الروسية، بعد أن كانت قد تراجعت في النصف الثاني من شهر مارس الماضي إلى مستويات تاريخية، إذ تجاوزت مستوى 140 روبلا للدولار.

وفي مطلع شهر مارس الماضي أعلن البنك المركزي الروسي مجموعة من الإجراءات لتحقيق الاستقرار المالي والاقتصادي في روسيا، ومن أبرز الإجراءات إلزام المصدرين في روسيا بيع 80 % من عائدات النقد الأجنبي في بورصة موسكو.

ويرى خبراء أن الروبل الروسي يلقى دعما من فائض الميزان التجاري، حيث أن الاستيراد في روسيا تراجع بنحو 50 % الأمر الذي قلل من الطلب على العملة الأمريكية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق