مفتي سلطنة عمان يرفض استقبال بلاده لمعلم يوغا هندوسي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> ​استنكر مفتي أحمد بن حمد الخليلي، استقبال بلاده لرجل وصفه بأنه "يبث سموم فكره" في المجتمع، وتبين أن هذا الرجل الذي لم يسمه المفتي هو معلم اليوغا الهندوسي الذي يدعى سادغورو.

وقال الخليلي في بيان نشره على "تويتر": "إنني لأشكر أعظم الشكر وأجزله جميع الإخوة والأخوات (...) الذين استنكروا أن يأتي إلى هذا البلد المسلم العريق رجل لا يؤمن بالله واليوم الآخر ليبث بين أهله سموم فكره الموبوء".

وأضاف: "وقد وصلتني مناشدة بعضهم لأن أقوم بدوري في هذه القضية الحساسة، وإني أريد أن يدرك هؤلاء أنني لم أغفل عن القيام بذلك (...) وقد ناشدت المسؤولين - ولا زلت أناشدهم - أن يقفوا بقوة وصرامة أمام هذا الأمر الفظيع"، مشيرا إلى أنه تلقى وعودا من بعض المسؤولين بمنع هذا الرجل (الذي لم يذكر اسمه) من دخول عمان.. عسى أن يتحقق ذلك، وإني لأشد على أيدي جميع الذين صدعوا بالحق، وأرفض بكل شدة كل ما يمس عقيدتنا وديننا الحنيف".

وقد تبين أن الرجل هو معلم اليوغا سادغورو، بعد أن تصدر هاشتاغ "لا مرحبا سادجورو" في عمان، في إشارة إلى عدم الرغبة في استضافته.

وقال الصحفي تركي البلوشي، الذي يعمل مراسلا لوكالة "بلومبيرغ" من عمان، في منشور على "تويتر"، إن سادغورو "من المتوقع أن يقدم محاضرة بالعاصمة مسقط" في 25 مايو الحالي حول التغير المناخي والحفاظ على البيئة.

يذكر أن سادغورو ألقى محاضرات مشابهة حول "حفظ التربة" في عدة دول عربية، منها الأردن والبحرين، وفقا لفيديوهات نشرها على قناته في يوتيوب التي يشترك فيها نحو 10 ملايين شخص.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق