انتقالي الوادي: قوى الإخوان تستبق تعيينات الحضارم بحشود لتفجير الأوضاع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> أعلن في وادي وصحراء ، أمس الأربعاء، موقفه من التطورات والأحداث التي تشهدها مديريات الوادي، حيث عقدت الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت اجتماعًا طارئًا بحضور رؤساء الهيئات التنفيذية بالمديريات.

وأصدر الاجتماع بيانًا سياسيًا أكد على أهمية الحفاظ على النسيج المجتمعي وعدم السماح لأي جهة بخلق صراع بين مكونات المجتمع الحضرمي بوادي وصحراء حضرموت، تاليًا نصه: "تابعت الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت الأحداث المتسارعة والصراعات المفتعلة وتفجير الوضع العام بوادي حضرموت من قبل قوى الإخوان المتنفذة في سلطة الوادي، وذلك محاولة منها لخلط الأوراق وجر محافظة حضرموت إلى دوامة الصراعات والنزاعات ومحاولة تأجيج الوضع عسكريًا بالوادي بعد أن فقدت تلك القوى الكثير من مصالحها العامة والخاصة.

ويأتي ذلك التصعيد من قبل تلك القوى استباقًا للقرارات والتعيينات القادمة والتي تؤكد في مجملها على استحواذ الحضارم على كافة المناصب السياسية والعسكرية والمدنية.. فما كان من تلك القوى إلا محاولة تفجير الوضع لترجيح كفتها بالتحشيد العسكري المسلح والمسنود بقوات وحشود من خارج المحافظة لتمرير سياسة مغايرة للرغبة الشعبية الحضرمية.

ونحن في الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي على أهبة الاستعداد للتصدي لأي محاولات تستهدف الأمن والسلم الحضرمي، وأننا من هنا نحذر تلك القوات الزاحفة من خارج حضرموت وتحت أي مسميات (دينية/ سياسية/ عسكرية) ونرفض رفضًا قاطعًا أن تكون حضرموت ساحة للصراعات.

كما نؤكد تأييدنا الكامل والمطلق للقرار الحضرمي".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق