تعليق عصيان موظفي السلطة القضائية بعد وعود حكومية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

اتصالات من وزير العدل ورئيس مجلس القضاء وراء التعليق

أعلنت لجنة المتابعة لمرتبات الموظفين الجدد في السلطة القضائية في المحافظات المحررة إرجاء تنفيذ برنامجها الاحتجاجي التصعيدي ضد السلطات القضائية الرسمية في العاصمة .


وقالت اللجنة إنها تلقت، أمس الأربعاء، اتصالين من وزير العدل القاضي بدر العارضة ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي علي ناصر سالم على خلفية دعواتهم للعصيان الشامل في جميع محاكم وقطاعات القضاء ونشرت "الأيام" عن ذلك في عددها الصادر أمس.

وأوضحت اللجنة في بيان إلى "الأيام" إن وزير العدل أفادهم في الاتصال "بوجود إجراءات جادة وحاسمة لملف المرتبات وإنهاء معاناة الموظفين الجدد".

وأضافت أن وزير العدل سلمهم مذكرة صادرة عنه تتضمن توجيهات جديدة من قبل رئيس مجلس القيادة الرئاسي د. محمد رشاد العليمي إلى فضيلة القاضي علي ناصر سالم رئيس مجلس القضاء الأعلى الذي وجه الشؤون المالية بالمجلس لبدء العمل وتجهيز كشوفات صرف الرواتب من الأمانات.

وأكدت اللجنة في بيانها أنه وبعد التشاور بين أعضائها خلصت إلى دعوة الموظفين إلى تعليق الوقفة الاحتجاجية المقررة إقامتها اليوم الخميس أمام بوابة قصر المعاشيق وذلك حتى أشعار آخر.

وأوضح البيان أن لجنة المتابعة لمرتبات الموظفين الجدد في السلطة القضائية أقرت كذلك إعطاء قيادات السلطة القضائية فرصة لإثبات وتنفيذ ما أفادوا به وجعله واقعًا ملموسًا باستلام الرواتب لإظهار حسن النوايا، مشددًا على أن برنامج العصيان والذي يشمل وقفات أخرى لن يعلق إلا بتحقيق أهدافه فالحقوق لا توهب بل تنتزع انتزاعًا وفق تعبير البيان.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق