اللواء أول دفاع شبوة يكسر هجوما واسعًا حوثيًا في بيحان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> أحبطت قوات اللواء أول دفاع ، أمس الثلاثاء، هجومًا شنه مقاتلو جماعة على مواقعها في جبهة وادي النحر شمال غرب مديرية بيحان.

وجاء الهجوم ضمن معارك مستمرة منذ ثلاثة أيام متوالية وسط سريان الهدنة المعلنة في برعاية الأمم المتحدة.

وقال العميد أحمد حسين بلحارث قائد اللواء أول دفاع شبوة أمس لـ"الأيام" إن قوّات اللواء أول دفاع شبوة صدت هجومًا للحوثيين على مواقعهم في وادي النحر، و أجبرت عناصر مليشيا الحوثي على الفرار، بعد أن أوقعت عددًا من القتلى والجرحى، وإصابات في صفوفه، ويأتي ذلك بالتزامن مع خروقات الهدنة المعلنة في الجبهات المشتعلة في اليمن.

وأوضح القائد العسكري "أن مليشيا الحوثية شنت هجومًا طيلة ثلاثة أيام متوالية هجومًا واسعًا بمختلف أنواع الأسلحة على مواقع اللواء أول دفاع شبوة في مديرية بيحان"، أن المواجهات انتهت بكسر الهجوم وتكبيد المليشيات خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وأشار إلى صمود واستبسال جنود اللواء أول دفاع شبوة الذين وقفوا ضد مليشيا الحوثي متصدية للمشروع الإيراني وأذنابه، مؤكدًا بأن صمود وثبات شبوة وقبائلها وتضحياتها وبسالة قوّات دفاع شبوة ستكون جميعها بوابةً للنصر على المشروع الحوثي الإيراني، واستعادة الدولة الجنوبية.

وعبّر العميد أحمد حسين بلحارث عن تقديره البالغ لدور الأشقاء قيادة قوة الواجب الإماراتية العاملة ضمن مهام العربي على دعمهم المستمر للقوّات دفاع شبوة ماديًا وعسكريًا لتصدي لمشروع التخريب والتدمير الإيراني.

شاكرًا محافظة شبوة الشيخ عوض بن محمد بن الوزير لاهتمامه ومتابعته لجبهات مديريات بيحان وإلى عدد من القضايا والموضوعات المرتبطة بمديريات بيحان.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق