تحسن ملحوظ للريال اليمني بعد تمديد الوديعة السعودية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> قال تجار ومتعاملون بشركات صرافة في ، أمس الثلاثاء، إن سجل تحسنًا ملحوظًا أمام والعملات الأجنبية، عقب أشهر من الانهيار الحاد والهبوط لأدنى مستوى على الإطلاق، وذلك بعد تمديد السعودية فترة وديعة لدى البنك المركزي التابع للحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا.

وقال صرافون ومتعاملون لـ"رويترز" إن تحسنًا نسبيًا طرأ على تعاملات أسعار صرف الريال في السوق السوداء الموازية عقب إعلان البنك المركزي التابع للحكومة المعترف بها دوليًا ومقرها عدن يوم الاثنين عن موافقة السعودية على تحويل مبلغ 174 مليون دولار لحساب البنك، وهي الدفعة الأخيرة من الوديعة التي سبق إيداعها عام 2018 لدى البنك والبالغة مليارا دولار.

وقالت وزارة المالية السعودية إنه تم تمديد فترة إيداع الوديعة وإن "هذا الدعم يعزز الوضعين المالي والاقتصادي في الجمهورية اليمنية، لا سيما سعر صرف الريال".

وذكر صرافون أن العملة اليمنية ارتفعت أمس الثلاثاء إلى 950 ريالًا للدولار للشراء و980 ريالًا للبيع من نحو 1070 ريالًا للدولار في تداولات سوق الصرف يوم الاثنين. وكان السعر يحوم حول 1050 ريالًا للدولار في تداولات سوق الصرف منذ مطلع الشهر الجاري، وبلغ 1080 ريالًا في أواخر أبريل نيسان و1280 ريالًا في أواخر مارس.

وقالت السعودية الشهر الماضي إنها سترتب حزمة دعم جديدة بقيمة ثلاث مليارات دولار للاقتصاد اليمني، منها مليارا دولار من ومليار دولار من الإمارات.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق