"الأيام" تكشف ملابسات اختطاف رضيع من مستشفى ابن خلدون

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> نفى مصدر أمني في مستشفى ابن خلدون الحكومي في مدينة الحوطة بلحج، أمس الثلاثاء، خبر عملية سرقة طفل رضيع بالمستشفى.

وأوضح المصدر في سرده تفاصيل هذه القضية قائلا:"أن ما حدث هو سوء فهم من قبل المرأة التي أخذته"، مؤكدًا إعادة الطفل وتسليمه للمستشفى، ومن ثم تسليمه لذويه وفقًا للإجراءات المتبعة.

ووفقًا لمصدر في المستشفى- فضل عدم الإشارة إليه - أن المستشفى شهد يوم الأحد الماضي حالتي ولادة لطفلين رضيعين في نفس الوقت توفي أحد الأطفال الرضع فيما الطفل الآخر نقل إلى الحضانة بسبب حالته الصحية بعد الولادة.

وأضاف"أن أم الرضيع الذي نقل إلى الحضانة كانت تعاني من حالة مرضية ونفسية، حيث كانت تتحدث عن مخاوفها من فقدان ابنها".

وكشف المصدر أن "أم الطفل الرضيع اتفقت مع أخت البنت التي توفي ابنها الرضيع دون علم أسرتها بأن يأخذوا طفلها للأم الأخرى بدلا عن طفلها المتوفى".

وتابع قائلا"المرأة التي اتفقت معها أم الرضيع حضرت إلى المستشفى قسم الحضانة وطلبت أخذ الطفل، مدعية أنها خالته لتأخذ الطفل الرضيع بحسب الاتفاق مع الأم الحقيقية التي تعاني من أمراض نفسية وتنقله إلى قريتها التابعة لمديرية تبن، مشيرًا أن أحد أقارب الطفل حضر للمستشفى وتم إبلاغه بأنه تم تسليمه لخالته وهو ما نفاه مشيرًا أن الطفل لم يتم استلامه وهو ما اتضح بعدها أن المرأة الأخرى هي من أخذت الطفل".

وبيّن المصدر أنه بعد متابعات وتحقيقات تم التعرف على المرأة التي أخذت الطفل، وتم استعادته بحضور مندوب الأمن وأسرة الطفل وتم تسليمه للمستشفى لاستكمال الإجراءات وإعادة تسليم الطفل الرضيع لأمه الحقيقية وأسرتها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق