توجيهات حكومية بدفع مرتبات مناطق الحوثيين من إيرادات ميناء الحديدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> قالت مصادر حكومية في "إن الحكومة تنتظر ردة فعل إيجابية من الانقلابيين في على السماح بتسيير الرحلات من مطار صنعاء".

وأشارت إلى أن الحكومة سترى ما إذا كان سينجح في إقناع بتنفيذ ما التزموا فيه من بنود اتفاق الهدنة الإنسانية، والتي من بينها فتح الطريق في ورفع الحصار عنها، إضافة إلى تنفيذ الاتفاق السابق حول ميناء وإيراداته.

وأكدت المصادر -حسب صحيفة العربي الجديد الإلكترونية-، أمس الثلاثاء أن الحوثيين يرفضون إلى حد الآن تسليم مرتبات موظفي الدولة من إيرادات الميناء، حسب اتفاق استوكهولم (2018)، فضلًا عن فشل المحادثات حول فتح الطرق البرية بين المحافظات المحررة والواقعة تحت سيطرة الحوثيين بما فيها الطرق من وإلى تعز ورفع الحصار عنها.

ولفتت المصادر إلى أن الحكومة تأمل بأن إعادة إطلاق الرحلات من وإلى مطار صنعاء، قد تدفع الحوثيين إلى التقدم في جميع المجالات المطروحة ضمن النقاشات والتي من بينها ملف الأسرى أيضًا.

وفيما أبدت المصادر تشككًا في تقديم الحوثيين أي بوادر حسن نية باتجاه الحكومة نظرًا "لسيرتهم خلال السنوات الماضية، والاتفاقيات التي رفضوا تنفيذها"، قال مصدر آخر في الحكومة لـ"العربي الجديد" :"إن رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، أعطى توجيهات بأن تدفع مرتبات موظفي الدولة في مناطق سيطرة جماعة الحوثيين من إيرادات ميناء الحديدة وفق اتفاق استوكهولم وما أكدت عليه اتفاقية الهدنة الإنسانية الأخيرة، لكن الحوثيين إلى اليوم يرفضون صرف المرتبات والتي تصل إلى تسعين مليار ريال يمني تقريبًا، الموجودة في فرع البنك المركزي في الحديدة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق