الأحزاب ومحافظ تعز يتدارسان قرارات لمكافحة الفساد والمساءلة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> أكدت الأحزاب السياسية في دعمها لقرارات وتوجهات المحافظ نبيل شمسان في مكافحة الفساد الإداري والمالي الذي تعانيه المحافظة المحاصرة منذ أكثر من 5 سنوات.

وأمس الإثنين اجتمعت قيادات فروع الأحزاب والتنظيمات السياسية بينهم أمين عام التنظيم الناصري عبدالله نعمان وعضو المجلس الأعلى للتحالف الوطني للقوى السياسية عبدالسلام رزاز ورئيس فرع حزب التجمع اليمني للإصلاح عبد الحافظ الفقيه، وعن المقاومة الوطنية د. إيلان عبد الحق وأحمد علي الشرعبي مع محافظ تعز نبيل شمسان لمناقشة دعم ومساندة خطط مكافحة الفساد وتحقيق الأمن والاستقرار وإعلاء سيادة القانون وبناء المؤسسات الحكومية وفق قواعد الحكم الرشيد.

وذكر المركز الإعلامي لمحافظة تعز في بيان أن المحافظ شمسان طالب الأحزاب بدعم جهود السلطة المحلية للخروج من الوضع الراهن الذي أدى إلى سوء معيشة المواطنين ودعاهم إلى الاقتراب من همومهم اليومية للناس وتقديم الخدمات.

وأضاف المحافظ شمسان أن هذه التوجهات لن تتحقق إلا بتكاتف الجميع وحشد وإخلاص الجهود والدفع بعجلة التغير نحو الأمام لترجمة طموحات وتطلعات أبناء المحافظة الذين تحملوا ألم المعاناة على مدى سنوات في ظل استمرار الحرب والحصار.

وتابع: "إن الوقت الراهن يقتضي الانتقال بهذه الأولويات والطموحات إلى مرحلة جديدة، وأن الحراك السياسي للأحزاب والتنظيمات السياسية لا بد من أن يواكب ويدعم هذه التوجهات التي لا يمكن التراجع عنها أو التقاعس في تنفيذها للتغلب على الكثير من المشاكل القائمة التي تعاني منها المحافظة".

ومن جهتهم، شدد قادة الأحزاب على أهمية قرارات ترمي إلى استكمال إصلاح مؤسسات الدولة وبسط سلطة الدولة وإعلاء سيادة القانون وتفعيل العمل المؤسسي وتعزيز قيم التعايش والمدنية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق