الهبة الحضرمية: رصدنا تحشيدا مسلحا لقوى حزبية في الوادي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> الهبة: قوى فقدت مصالحها بعد التسوية السياسية تحاول خلق صراع
> دعت قيادة الهبة الحضرمية، أمس الإثنين، كافة أبناء وأعضاء الهبة بالنقاط الشعبية لإعلان حالة الاستنفار الشعبي والتأهب والاستعداد تحسباً لأي طارئ، مشددة على أهمية اللحمة بين أبناء المحافظة.

وجاءت الدعوة المستعجلة بعنوان (بيان هام) بعد تلقي قيادة الهبة معلومات تؤكد على سعي قوى من خارج المحافظة متنفذة لجر المحافظة إلى صراع مسلح عبثي لتنفيذ أجندة بعض القوى الحزبية حسب بيان الدعوة.

وحذرت قيادة الهبة الحضرمية الثانية بقيادة الشيح حسن الجابري "كافة أبناء حضرموت من عدم الانجرار خلف أي دعوات أو أعمال الغرض منها زعزعة أمن واستقرار المحافظة، وذلك بعد التحشيد المفاجئ الذي رصد مؤخراً بوادي حضرموت لقوات من خارج المحافظة".

وشددت قيادة الهبة الحضرمية في بيانها قائلة: "هناك قوى فقدت مصالحها ونفوذها بعد التسوية السياسية الأخيرة، تحاول إدخال المحافظة في دوامة صراع مسلح لخدمة بعض الاجندة الحزبية".

وجددت الهبة رفض أي تواجد عسكري من خارج المحافظة تحت أي مسمى، مؤكدة أنها "ستعمل على التنسيق مع السلطة العليا بمحافظة حضرموت وكافة ضباط الأمن والجيش الشرفاء من أبناء المحافظة، من أجل إحلال الأمن والاستقرار في عموم المحافظة".

وتابعت الهبة قائلة: "حرصاً منا على ضرورة احتواء الموقف ندعو قيادة الهبة الحضرمية لعقد اجتماع عاجل اليوم الثلاثاء باللجنة الأمنية للهبة الشعبية، وذلك لتدارس الموقف والتحشيد العسكري بوادي حضرموت وإقرار خطة لحفظ أمن الوادي والصحراء".

وطالبت قيادة العربي بسرعة التدخل لإيقاف أي تدخلات عسكرية من خارج حضرموت، لم يكن تواجدها غير زعزعة أمن واستقرار وادي حضرموت وفرض أجندة حزبية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق