​موظفون يغلقون محكمة رصد الابتدائية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

أغلق موظفون مستجدون في محكمة رصد الابتدائية، اليوم الاثنين، أبواب المحكمة، على خلفية عدم استلامهم لرواتبهم منذ تعيينهم في تاريخ 12 يوليو 2020، وأعلن هؤلاء الموظفون في بيان لهم، عددًا من الشروط لفتح المحكمة التي تعطل التقاضي فيها والبث في قضايا المواطنين منذ فترة طويلة بسبب الحالة المرضية التي يعاني منها رئيسها وقاضيها الوحيد القاضي صالح راجح حسن النسري.

 وتمثلت هذه المطالب بالآتي: "صرف رواتبهم بأثر رجعي من تاريخ التعيين"، "دعم رئيس محكمة رصد من قبل وزارة العدل للعلاج بالخارج أسوةً ببقية القضاة كونه طريح الفراش ويعاني من مرض خطير"، "تعيين ثلاثة قضاة لمحكمة رصد أسوةً بمحاكم محافظة أبين التي تم تعيين 20 قاضيًا فيها، وتم استثناء محكمة رصد".

وأكد البيان أن توجيهات عليا صدرت بصرف رواتبهم من الأمانات الموجودة لدى مجلس القضاء الأعلى إلا أن هذه التوجيهات قوبلت بالرفض من قبل رئيس مجلس القضاء الأعلى مدعيًا أن تلك الأموال التي تقدر بـ 12 مليار ريال  هي أمانات لديه للقضاة التابعين للمليشيات الحوثية وسيصرفها لهم عند طلبهم.

هذا وتعد محكمة رصد الابتدائية المحكمة الوحيدة للثلاث المديريات رصد، وسرار، وسباح.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق