​محافظ لحج يشدد على دور المسجد في محاربة الظواهر السلبية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

أكد محافظ محافظة أحمد عبدالله التركي، أهمية رسالة المسجد في محاربة الكثير من الظواهر السلبية في المجتمع وتوعية الناس لكونها صوتًا مسموعًا ومصدقًا به.


 وشدد محافظ لحج في لقاء موسع عقد اليوم الاثنين بديوان المحافظة بأئمة وخطباء مساجد مديريتي الحوطة وتبن وعدد من إعلامي المحافظة بحضور وكيل المحافظة عبدالفتاح هيثم ومستشار المحافظ خالد الفقيه ومدير الأوقاف بالمحافظة، وعدد من قيادات السلطة المحلية أن يكون الخطباء وأئمة المساجد لهم الدور الفعلي في توعية الشباب من خلال تخصيص خطب تتناول هذه المواضيع الحساسة ولو من باب الإشارة لها في خطب الجمعة، موضحًا أن المنبر تصل الكلمة من خلاله إلى مسامع كل المواطنين ومن أبرز تلك المواضيع  انتشار المخدرات التي ترتكب بسببها  أبشع الجرائم التي تشهدها البلاد نتيجة لتعاطي هذه الآفة الخطيرة والمدمرة، إضافة إلى الظروف السياسية والحرب والتجاذبات الأمنية وسياسية ونحن جزء من هذه التجاذبات.

وأشار محافظ لحج في اللقاء إلى أن البلاد تعيش وضع حرب ولحج ضمن المحافظات الأكثر تضررًا من الحرب من قبل جماعة وتنظيم القاعدة  منذ أكثر 8 سنوات حتى اليوم.


كما تطرق محافظ لحج في اللقاء إلى تداعيات الحملات الإعلامية في مواقع التواصل الاجتماعي ضد المنظمات الدولية مشيرًا إلى أن ما يحدث من حملات ضد المنظمات الدولية خلال هذه الفترة يعد له دوافع سياسية نتيجة لتوجه مجلس الرئاسة القيادي لنقل مكاتب منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى إلى مدينة ، مطالبًا بعدم التعامل بردود الأفعال، ومشيرًا إلى أن البلاد بحاجة للمعونات والمشاريع الخدمية التي تقدمها المنظمات على الرغم من عدم إنكار الفساد المالي لتلك المنظمات.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق