​عقب إصابة نحو 40 شخصا بالسعار.. صحة المضاربة تسيطر على انتشار داء الكلب وتوفر علاجه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

أكد عبد القادر محمد مدير مكتب الصحة بمديرية المضاربة ورأس العارة في اليوم الاثنين سيطرة صحة المديرية على  انتشار المرض الفيروسي  داء الكلب "السعار" وتوفير الأمصال الخاصة بهذا المرض للمصابين في  قرى القطين والحصبين والمدي والعميصية التابعة لمنطقة تربة أبو الأسرار عقب إصابة أكثر من 40 شخصًا بينهم أطفال بداء الكلب خلال الشهر الماضي.

وقال مدير صحة المصاربة في تصريح لـ"الأيام " : "إن المكتب أتخذ العديد من الإجراءات عقب انتشار مرض داء الكلب في تلك المناطق منها نزول فريق الاستجابة لإجراء عملية المسح للمناطق التي تعرض مواطنوها للإصابة، إضافة إلى نزول فريق تثقيف صحي ومتطوعات لتوعية الأهالي ورفع الوعي الصحي تجاه مرض داء الكلب.

وكشف عبدالقادر توفير  80 حقنة خاصة بداء الكلب قدمت منها 50 حقنة من منظمة ميدير ومكتب الصحة 30 حقنة إضافة إلى ما قدمه فاعلو الخير والمواطنون في توفير الحقن وإعطاء الجرعات المخصصة للمرضى وفقًا للإجراءات المتبعة وهوما أدى إلى اجتثاث المرض والسيطرة عليه.

وأكد أن المكتب يتابع الجهات المختصة لتوفير حقن إضافية خاصة بداء الكلب كاحتياط في المنطقة في حالة حدوث أي طارى أو انتشار لهذا المرض مجددًا.

وكانت قرى تابعة لمنطقة تربة أبي الأسرار قد شهدت خلال شهر رمضان انتشار مرض داء الكلب "السعار" أدى إلى إصابة أكثر من 40 مواطنًا بينهم أطفال أدى إلى ثلاثة أشخاص بسبب السعار.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق