وزير الدفاع: نقاتل من أجل إنهاء الحرب وجاهزون إذا أصر الحوثيون على استمرارها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

​قال وزير الدفاع الفريق محمد المقدشي، إن الجيش يقاتل من أجل إنهاء الحرب التي فرضتها "مليشيا التمرد والانقلاب الحوثية، "لكننا جاهزون للمعركة إذا أصرت المليشيا على الحرب".

واليوم الأحد تفقد المقدشي، وحدات الجيش في المنطقة العسكرية الخامسة، والأبطال المرابطين في الخطوط الأمامية بجبهات مديريات ميدي وحيران وعبس وحرض بمحافظة .

وذكر المركز الإعلامي لوزارة الدفاع في بيان أن الوزير المقدشي، عقد اجتماعًا بقيادة المنطقة العسكرية الخامسة وقادة الوحدات، واستمع من قائد المنطقة اللواء الركن يحيى صلاح، إلى شرح تفصيلي حول مجمل الأوضاع الميدانية والخروقات التي ترتكبها جماعة .

وأضاف"نحن نُقاتل من أجل إنهاء الحرب التي فرضتها مليشيا التمرد والانقلاب الحوثية، وملتزمون بالهدنة، لكننا جاهزون للمعركة العسكرية إذا أصرت المليشيا على الحرب فمشروعها قائم على الدماء والدمار، وموقفنا اليوم أقوى بعد أن توحدت بنادقنا وتوحد أصواتنا وصفنا الجمهوري".

في سياق متصل زار وزير الدفاع مقر قيادة في منطقة جيزان بالمملكة العربية السعودية، وناقش مع قيادة قوات الواجب العربية، جوانب التعاون والدعم والاسناد اللوجستي والعملياتي والمعلوماتي الذي تقدمه قيادة القوات المشتركة لإخوانهم في القوات المسلحة اليمنية.

وخلال الزيارة التي رافقه فيها محافظ حجة اللواء عبدالكريم السنيني.

ووقف اللقاء، على الخروقات الحوثية المستمرة للهدنة الأممية واعتداءاتها المتكررة على مواقع الجيش والأحياء السكانية والأعيان المدنية وتهديداتها الخطيرة للأمن القومي العربي والمصالح العالمية وخطوط الملاحة الدولية مع استمرار تهريب الأسلحة والدعم الإيراني لمليشياته الحوثية لتنفيذ مشاريع الارهاب في المنطقة.

واوضح المقدشي، أن أبطال الجيش يقفون مع إخوانهم العرب في خندق واحد في معركة الدفاع القومي المشترك التي اختلطت فيها الدماء والتضحيات وتتجلى فيها أواصر الإخاء والقربى والشراكة لمواجهة التهديدات الإيرانية ومحاربة الإرهاب.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق