​إيقاف العائدات من ميناء رأس العارة وراء الإغلاق كلية المجتمع بالمضاربة تغلق أبوابها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

قالت مصادر محلية بمديرية المضاربة ورأس العارة : "إن كلية المجتمع بالمديرية أغلقت أبوابها، اليوم الأحد، بسبب عدم توفر الدعم المالي لاستمرار الكلية في عملها".

وقال أولياء أمور الطلاب وأكاديمون في الكلية "إن شحة الإمكانيات وعدم توفر موازنة تشغيلية دفع بعمادة الكلية إلى توقيف الدراسة وإغلاق الكلية"، مشيرين إلى أن ما يتم اعتماده من موازنة للكلية كدعم من قبل السلطة المحلية بالمديرية والمحافظة يعد ضئيل ولا يغطي احتياجات الكلية وعملها الأكاديمي.

وكشفت تلك المصادر أن ما كان يتم اعتماده من قبل السلطة المحلية بمديرية المضاربة من عائدات ميناء رأس العارة المقدرة بمليون ريال شهريًا تم توقيفه منذ شهر نوفمبر  الماضي، مشيرين إلى أن ما كان يتم تحصيله من دعم يضاف له مبلغ نصف مليون ريال لكي يغطي نفقات الباص والمولد الكهربائي بتكلفة مليون ونصف شهريًا.

وأشار عميد كلية المجتمع د. كمال عبدالرقيب الصبيحي "أن محافظ لحج وجه مدير عام المديرية بإضافة ثلاثة مليون للكلية من أجل صرف للمدرسين والإداريين من 50 ألف ريال راتب شهري"، بالرغم من أنها لا تساوي شيء إلا أنها كقيمة تحفيزية، إلا أن تلك التوجيهات لم يتم اعتمادها من قبل مدير المديرية بل أوقف الدعم المقدر بمليون ريال التي كانت تصرف من قبل سلطة المضاربة.

هذا وطالب أولياء أمور الطلاب والطالبات بالتوجيه للقائمين على ميناء رأس العارة بإدراج الكلية ضمن الآلية الجديدة والتي ستعمل على تقسيم دخل الميناء وإعطاء الكلية مخصص حتى تحل مشكلة الموازنة التشغيلية الخاصة بها من الوزارة التي مازالت في مساعي واجتهادات المتابعة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق