إطلاق سراح الوكيل شايع وحارسه يسلم نفسه ليأخذ القضاء مجراه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> أكد مسؤولون محليون إن وساطة قادها رموز قبلية وعسكرية من أبين وردفان توصلت أمس السبت إلى إطلاق سراح وكيل محافظة رشاد شايع الذي كان محتجزًا منذ الخميس لدى إحدى عشائر أسرة قتيل من منطقة ردفان في أعقاب مقتل نجلهم في جريمة وقعت الأربعاء الماضي في عدن.

وعلمت "الأيام" أن مجاميع قبلية وعسكرية من أبناء ردفان قامت مساء أمس بتسليم الوكيل شايع لإدارة البحث الجنائي بمدينة عدن للتحقيق في واقعة مقتل شاب من أبناء ردفان برصاص مسلحين يتبعون الوكيل شايع.

وقالت مصادر محلية أن المجاميع القبلية والعسكرية من أبناء ردفان حاولوا تسليم الوكيل شايع في بادئ الأمر لمحافظ اللواء أحمد عبدالله تركي إلا أن خلافات بين تلك المجاميع بين مؤيد ومعارض لتسليم الوكيل شايع لمحافظ لحج وهو ما أدى بتلك المجاميع القبلية والعسكرية يرافقها أكثر من 50 طقم بتسليمه لإدارة البحث عدن لاستكمال التحقيقات في القضية.

إطلاق سراح الوكيل شايع وحارسه يسلم نفسه ليأخذ القضاء مجراه

إطلاق سراح الوكيل شايع وحارسه يسلم نفسه ليأخذ القضاء مجراه


وارتبط اسم الوكيل شايع في القضية بأن المتهم أحد أفراد حراسته الذي أطلق النار على شاب يدعى سالم المحلائي الردفاني حينما كان يقود سيارته في الطريق البحري ظهر الأربعاء الفائت.

وأفاد مصدران في ردفان إن مشايخ المنطقة الذين استضافوا الوكيل شايع أخلوا سبيله مساء أمس بعد مساعي حل النزاع التي توصلت لها لجنة الوساطة مع عائلة الشاب القتيل ومقربين من وكيل المحافظة وعائلة الشاب المتهم بالواقعة.

وطبقًا للمعلومات توافق جميع الأطراف على نقاط الحل بأن يأخذ القانون مجراه في القضية بالإضافة إلى إغلاق باب الفتنة التي حاولت أطراف أخرى اصطياد القضية ودفعها إلى منحى مختلف.

وكانت الأجهزة الأمنية في عدن أفادت بأن أسرة المتهم بقتل الشاب سالم بكير الردفاني سلم نفسه، أمس السبت، إلى إدارة البحث الجنائي بعدن.

وذكرت أن عملية تسليم المتهم وهو أحد أفراد حراسة وكيل محافظة عدن رشاد شايع جاءت بعد جهود قادها كل من اللواء فضل باعش قائد القوات الخاصة في عدن لحج أبين ، وخالد العبد نائب رئيس المجلس الانتقالي أبين.

ونشر موقع درع التابع للقوات المسلحة الجنوبية أمس عن أسرة المتهم تأكيدها القول "إن ما جرى مصيبة مقدرة، وأنهم بادروا إلى تسليم ابنهم بقصد إحقاق الحق انطلاقًا من المبادئ والقيم التي تربوا عليها في نصرة الحق".


كما عبّرت أسرة المتهم (ص.م.م.ن)، عن تعازيها لأسرة القتيل.

وعبّر باعش والعبد عن أسفهما لما جرى وقدما تعازيهما لأسرة المقتول، داعين الجهات الرسمية إلى القيام بواجبها واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة وضرورة تفعيل دور القضاء.

كما حث المسؤولان الكل إلى إصلاح ذات البين وبذل كل الجهود في سبيل حل كل القضايا التي تنشب بسرعة والسعي لحل الخلافات في إطار القانون والحفاظ على وحدة النسيج الاجتماعي للمجتمع الجنوبي حسب الموقع.

وفي وقت سابق أكد نائب مدير إدارة أمن العاصمة عدن، العميد أبوبكر جبر تسلم الأجهزة الأمنية في المدنية المتهم وبدء الإجراءات القانونية بحقه.

ومساء الأربعاء الماضي داهمت قوة أمنية منزل الوكيل شايع في مدينة إنماء وقامت باعتقال مجموعة من حراسه على خلفية جريمة قتل الطريق البحري.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق