​الضالع.. 634 خرقا للهدنة من قبل الحوثيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

قال المركز الإعلامي لمحور القتالي أمس الجمعة أنه سجل 634 خرقًا منذ بدء سريان الهدنة الإنسانية التي دعا إليها السيد هانس جروندربرج لليمن.

وذكر المتحدث باسم جبهات محور الضالع فؤاد قائد جباري أنه لاتزال المليشيات الحوثية المدعومة من إيران مستمرة في تصعيدها العسكري شمال الضالع ضاربةً بالدعوات الأممية للهدنة عبر الحائط، في الوقت الذي تستمر فيها قواتنا المسلحة الجنوبية والمشتركة المرابطة في التزامها الكامل بمضمون الهدنة.

وأضاف  المركز "أقدمت جماعة على القيام بـ 634 خرقًا منذ بدء سريان وقت الهدنة إلى يومنا هذا الجمعة، منها 154 خرقًا خلال الأسبوعين الماضيين والتي تركزت معظمها في قطاعات بتار والثوخب وكذلك قطاعات صبيرة-الجب والفاخر وباب غلق ومريس، منها عمليات هجومية كما حدث يوم الأحد قبل الماضي الموافق 2 مايو أثناء محاولة الجماعة الهجوم في قطاع الثوخب، وأخرى بقصف متفرق بمقذوفات الطائرات المسيرة و الهاونات متعددة العيارات ومدفعية 23 وأسلحة أخرى متوسطة أغلبها عيارت 14.5ملم و 12.7ملم".

وأشار المركز إلى أنه قد نتج عن هذه الخروقات جرح 4 من جنودنا المرابطين في قطاع بتار من أفراد اللواء مشاة الثاني، والذين تم استهدافهم بمقذوف طيران مسير صباحية يوم عيد الفطر المبارك الموافق 2 مايو آيار 2022م ، توزعت جراهم بين خطيرة ومتوسطة.

وأكد أن القوات المسلحة الجنوبية والمشتركة المرابطة في مختلف القطاعات القتالية تستمر في التزامها الكامل بوقف إطلاق النار -من جهة واحدة- في ظل خروقات المليشيات المتكررة في كل يوم، مع احتفاظها بحق الرد في بعض الحالات التي تعتبرها مصدر تهديد كما حدث عند قيام  الجماعة الحوثية بالهجوم تجاه مواقعنا المتقدمة في قطاع الثوخب الأحد قبل الماضي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق