​البحسني: تحرير بقية المحافظات المهمة الأساسية للمجلس الرئاسي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> أكد نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي محافظ ، أن عملية تحرير باقي المحافظات التي لا تزال تحت هيمنة الميليشيات الحوثية الانقلابية، هي المهمة الأساسية للقيادة السياسية الجديدة.

وأوضح اللواء الركن البحسني، خلال ترأسه اجتماعًا للمكتب التنفيذي بساحل حضرموت، أن انعقاد هذا الاجتماع الاستثنائي يأتي بهدف تكثيف مهام المكتب من خلال القيام بمهامه على أكمل وجه، وإطلاع المكتب على مستجدات الأوضاع السياسية والمهمة التي طرأت خلال الفترة الأخيرة، وفي مقدمتها انعقاد المشاورات اليمنية – اليمنية في العاصمة السعودية .


وأشار البحسني إلى أهمية تشكيل مجلس القيادة الرئاسي، التي مثّلت حدثًا غير عادي على المستويين الداخلي والخارجي، وما تحتاجه المرحلة الحالية من تكاتف للجميع وتفاعلهم مع القيادة السياسية الجديدة، التي جاء معظم أعضائها من الميدان، وارتبطوا بالعمل الميداني وكانوا قريبين من الناس، مشيدًا بالقرار الشجاع الذي اتخذه رئيس مجلس القيادة الرئاسي بأن تنتقل القيادة إلى العاصمة لممارسة مهامها من الميدان.

وأحاط البحسني بأبرز نتائج زيارة رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي إلى المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، التي أبدت فيها البلدان الشقيقان استعدادهما لتقديم كافة أوجه الدعم، ووضع الحلول والمعالجات للكثير من الإشكالات وفي مقدمتها ملف الكهرباء، منوهًا بالدعم العاجل الاقتصادي الذي أعلنته المملكة ودولة الإمارات المقدّر بثلاثة مليارات دولار للبنك المركزي اليمني، ومليار دولار من المملكة دعمًا لشراء المشتقات النفطية والمبادرات التنموية.

وقال اللواء الركن البحسني: "أمام حضرموت مسؤولية كبيرة خلال المرحلة القادمة، تتمثل في مضاعفة الجهود للعمل على تطوير ما وصلت إليه من حضور لمؤسسات الدولة، بحيث يكون دافع لعمل مؤسسي منظّم"، حاثًا بالحفاظ على نظام الدولة ومؤسساتها وتسخير الجهود لتثبيت العمل المؤسسي لكافة المرافق الحكومية، ولفت إلى أن المرحلة القادمة سيتم خلالها رفع مستوى أداء الرقابة على كافة المرافق في حضرموت، وذلك من خلال منح الوكلاء والمساعدين صلاحيات أكبر، وتفعيل دور الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بشكل أكبر، لتقييم عمل جميع مرافق ومؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والأمنية، ولتحقيق أعلى درجات الشفافية والمصداقية في عمل المرافق الحكومية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق