بن بريك يؤكد ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض ونقل القوات من حضرموت والمهرة‎‎

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> ​أكد رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، اللواء أحمد بن بريك، اليوم الخميس، على ضرورة تنفيذ كل بنود ”بما فيها توجيه القوات المتواجدة في والمهرة للجبهات؛ لتحرير مناطقها في شمال “.

وقال بن بريك، في حفل أقيم بالعاصمة اليمنية المؤقتة ، بمناسبة الذكرى الخامسة لـ "إعلان عدن التاريخي" وذكرى تأسيس ، إن اليمنية – اليمنية التي اختتمت في السابع من أبريل المنصرم، ”جاءت لتحقيق نفس أهداف تنفيذ اتفاق الرياض“، الموقع بين اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، في العام 2019.

وأشار رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، إلى استعداد القوات الجنوبية لمساندة القوات المتواجدة في محافظتي حضرموت والمهرة، جنوبي البلاد، المنتمية إلى المحافظات الشمالية، في عمليات تحرير مناطقها من سيطرة ميليشيات .

وأعرب عن شكر المجلس الانتقالي الجنوبي، لدول العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، ولمجلس التعاون لدول الخليج العربية؛ ”على كل ما قدموه من جهود لإنجاز مشاورات الرياض“.

وأكد بن بريك، أن أمام مجلس القيادة الرئاسي، المشكّل بقرار من الرئيس اليمني السابق، ، لقيادة البلاد، في أبريل الماضي، ”مسؤولية كبيرة لتخفيف ورفع معاناة الشعب في جانب الخدمات“، وفقًا لما نقله الموقع الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وطالب اللواء أحمد بن بريك، مجلس القيادة الرئاسي، بإعادة بناء مؤسسات الدولة، خاصة العسكرية والأمنية لتقوم بمهامها، خاصة في مكافحة الإرهاب، ولمواجهة ”الظواهر السيئة والدخيلة على المجتمع الجنوبي“.

وأكد على الثقة في قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي، برئاسة اللواء عيدروس الزبيدي، عضو مجلس القيادة الرئاسي، رئيس الانتقالي الجنوبي.

وأشار بن بريك، إلى ”الكثير من الإنجازات التي تحققت منذ إعلان عدن التاريخي وما قبله“، والتي قال عنها: ”سنحصدها بثبات المجلس الانتقالي وقوة وصلابة قوات النخب، والدعم والإسناد والأحزمة والمقاومة الجنوبية“.

وقال إن ” عانى الأمرين من الحروب ومن العقاب الجماعي والعداء للمجلس بشكل مباشر أو غير مباشر، وإن هناك أصواتا، كانت ولا تزال تبث سمومها ضد المواقف الوطنية للمجلس الذي يحمل رسالة كبيرة وصادقة، يقودها الرئيس القائد الصلب عيدروس الزُبيدي من أجل إيصال سفينة الجنوب لبر الأمان“.

مشددًا على أهمية ”محافظة القوات الجنوبية على يقظتها لمواجهة الإرهاب والقوى المناوئة للجنوب، التي تسعى لزعزعة أمنه واستقراره“.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق