متحدث صنعاء: من يختلق شروطا يعرقل تنفيذ الهدنة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> قال المتحدث الرسمي للحوثيين رئيس وفدها المفاوض أن بنود الهدنة واضحة وما ينبغي تنفيذه وهو استكمال تلك البنود.

وأشار محمد عبدالسلام في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر في وقت متأخر ليل الثلاثاء إلى أن الهدنة التي تعتزم الأمم المتحدة مدها للشهر الثاني "واضحة ولا لبس فيها تنص على وقف العمليات العسكرية وفتح ميناء لعدد معين من السفن وفتح مطار لرحلتين أسبوعيًا وإلى وجهتين الأردن ومصر".

وأضاف معلقًا القول "ومن يختلق أي شروط أخرى فهو من يعرقل تنفيذ الهدنة، ويفترض بما هو إنساني التعامل معه دون أي تسييس".

جاءت تصريحات عبدالسلام في إطار تلميحات أممية إلى إعاقة للهدنة باستمرارهم في خروق متعددة دون توضيح تلك الخروقات.

وفي سياق متصل شنّ نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن بحكومة صنعاء، نائب رئيس الوفد المفاوض، الفريق جلال الرويشان هجومًا على السعودية وأمريكا زاعمًا بأنهما خلف تقويض الهدنة الإنسانية العسكرية.

وقال الرويشان، في تصريح نشرته قناة "المسيرة" "إنّ الهدنة الإنسانية تكاد تنقضي ولم يلمس الشعب اليمني أي أثر لها في الجوانب الإنسانية"، لافتًا إلى أنّ دول العدوان تخرق الهدنة بشكلٍ يومي، وهي فقط استبدلت الطيران الحربي بالمسير.

وأضاف أن "التفاوض لوقف الحرب هو مع دول العدوان لكون العدوان خارجيًا، والحلّ السياسي سيكون بين اليمنيين، وأنّ هذا هو موقف صنعاء الثابت".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق