​الأمريكيون يرفضون تحميل بوتين مسؤولية الارتفاع القياسي للأسعار في بلادهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

رفض مستخدمو "تويتر" الأمريكيون التصديق بأن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مسؤول عن الارتفاع القياسي للأسعار في البلاد، كما زعم الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وحمل بايدن خلال خطاب حول إجراءات مكافحة التضخم الأمريكية جائحة فيروس كورونا و"تصرفات بوتين" في أوكرانيا المسؤولية وراء ارتفاع الأسعار القياسي.

وطلب مستخدمو "تويتر" من الرئيس الأمريكي عدم تحميل المسؤولية على عاتق شخص آخر.

كتب أحد المستخدمين: "هذه معلومات مضللة. بدأت الأسعار في الارتفاع بالفعل في مايو 2021. حان الوقت للنظر في المرآة، سيدي الرئيس".

وأضاف آخر: "التضخم كان مخيفا قبل الوضع في أوكرانيا".

وأشار آخر: "إذا كان لا يعرف الأسباب الحقيقية، فكيف يمكنه إيجاد حل؟".

وقالت أمريكية مازحة: "رئاسة بايدن هي السبب الرئيس".
ونوه أحدهم إلى أنه: "لم يكلف نفسه عناء شرح علاقة هذه الأشياء بارتفاع الأسعار. إنه يشير بإصبعه فقط" .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق