​عبث جائر بالأراضي الزراعية في القريات أبين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

شكت اللجنة الزراعية بمديرية زنجبار السلطة المحلية بأبين وزنجبار والحزام الأمني بالدلتا، من الاستحداثات والبناء في عبر 6 و7 في منطقة القريات الزراعية بمديرية زنجبار.

وأوضحوا في شكواهم عبر "الأيام" أنه بعد ذلك تم شق عبر جديد في 2022/4/10م، ونتفاجأ بأن المخالفين لديهم تصاريح من مكتب الأوقاف ومكتب عقارات الدولة ومكتب الآثار بالبناء في مجرى عبر 7 وهذا مخالف للقانون ويعد جريمة في حق الأرض الزراعية التي يحرم البناء فيها حسب القانون.


وأضافوا تطالب اللجنة الزراعية توقيف مدراء المكاتب المذكورة واتخاذ الإجراءات الصارمة ضدهم لمشاركتهم في هذا العمل الذي يعد اعتداء صارخا على أعبار سيادية تعد ملك من أملاك الدولة، وتطالب اللجنة بمنع أي تصريح للمخالفين ومحاسبتهم أمام القضاء وإحالتهم للجهات القضائية لينالوا جزاءهم العادل.


الجدير ذكره أن منطقة القريات بمديرية زنجبار تتعرض للأعمال العشوائية من خلال البسط على أراضي شاسعة بحجة بناء مركز ديني في المنطقة الأمر الذي رفضة المواطنون والمزارعون، وتم توقيف ذلك من قبل مدير عام زنجبار السابق المهندس سالم عكف وقائد وحدات القوات الخاصة اللواء فضل باعش إلا أن الأعمال والبسط عادت من جديد ليتم العبث بهذه الأرض الزراعية التي تزرع أجود المحاصيل الزراعية والعبث بالأعبار وقنوات الري دون أن تتدخل الجهات ذات العلاقة لوقف هذا العبث الذي يستهدف الأراضي الزراعية بدلتا أبين الخصب، والعبث بها في إطار التدمير الممنهج الذي تقوم به بعض القوى الحاقدة لتدمير الرقعة الزراعية الخصبة في أبين الخير والعطاء.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق