رئيس الوزراء يتباحث "الهدنة والخروقات" مع المبعوث الأمريكي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

​ذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن رئيس الوزراء د.معين عبدالملك بحث مع المبعوث المبعوث الأمريكي الخاص إلى تيم ليندركينج، اليوم الأربعاء مستجدات الأوضاع في الساحة الوطنية.

وأشارت الوكالة إلى أن المباحثات التي جرت عبر الهاتف ركزت على الخروقات الحوثية المستمرة للهدنة الأممية وعدم تنفيذ ما يخصها في الجوانب الإنسانية وفي المقدمة رفع الحصار المفروض على ، في إطار تقويضها لفرص إحلال السلام وإفشال الجهود الإقليمية والدولية.

وأوضحت أن النقاش كذلك تمحور حول الدعم الأمريكي لمجلس القيادة الرئاسي ومخرجات الانتقال السياسي، ومساندة واشنطن للحكومة في تنفيذ الإصلاحات، وحشد التمويلات الدولية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي، وتخفيف معاناة الشعب اليمني في هذه الظروف الصعبة.

ونقلت الوكالة عن رئيس الوزراء تأكيده على حرص الحكومة الالتزام بالهدنة الأممية وتنفيذ ما عليها، وما يتطلبه ذلك بالمقابل من ضغط أممي ودولي للضغط على مليشيا لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه مؤكدًا حرص الحكومة على إنجاح الهدنة وأي جهود من شأنها التخفيف من المعاناة الإنسانية والوصول إلى حل سياسي شامل بموجب مرجعيات الحل المتوافق عليها.

من جانبه، جدد المبعوث الأمريكي إلى اليمن، دعم بلاده للانتقال السياسي في اليمن وجهود الحكومة لتنفيذ الإصلاحات والاستقرار الاقتصادي، مؤكدًا حرص بلاده على إنجاح الهدنة الإنسانية ودعم جهود الأمم المتحدة والجهود الإقليمية والدولية للتوصل إلى حل سياسي في اليمن.

من ناحية أخرى اطلع رئيس الوزراء، من قيادة وزارة المالية على الترتيبات الضرورية لاستيعاب التعهدات والدعم المقدم من الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وكذا من شركاء اليمن وذلك خلال لقائه وزير المالية سالم بن بريك وقيادات الوزارة أمس، أوجه الدعم المعلن عنها وآليات توزيعها وفق الاحتياجات والأولويات التي تنعكس بشكل مباشر على معيشة وحياة المواطنين.
كما تم مناقشة مستوى تنفيذ الخطط والإصلاحات الهيكلية في القطاعات المالية المختلفة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق