هدنة قبلية بعد نزاع مسلح في الحدود بين الجنوب والشمال

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> قالت مصادر محلية بمديرية المضاربة أمس الثلاثاء إن جهودًا قبيلة بذلها العديد من المشايخ نجحت في إنهاء حالة التوتر بين قبيلتي الأغبرة والمشاولة المتجاورتين بالوازعية والتوقيع على هدنة تنتهي في 20 ذي الحجة.

حيث شمل اتفاق الهدنة بين القبيلتين الالتزام باتفاق الهدنة، وعدم التعرض كل منهم للآخر، وتأمين الطرقات العامة من قبل القبيلتين ووقف إطلاق النار الفوري والنزول من الجبال والمتارس وتكليف لجنة تبدأ بالبحث عن حلول جذرية يتفق عليها الطرفان والوصول إلى إحلال السلام وجمع الكلمة ولمّ شمل القبيلتين على أن تبدأ

اللجنة بجمع حيثيات المشكلة بين القبيلتين وإيجاد الحلول والمعالجات لها

وكان عدد من مشايخ الصبيحة قد نجحوا في وقت سابق بوقف الاشتباكات المسلحة بين قبيلتي المشاولة والأغبرة بمنطقة الوازعية بتعز المحاذية لحدود الصبيحة على خلفية كمين مسلح استهدف مدير أمن الوازعية بمحافظة محمد منصر محمد فارع المشولي في مثلث الأحيوق بتعز قبل عدة أيام أدى لمقتل أحد مرافقيه.

وما نتج عنها من تداعيات مسلحة بين القبيلتين.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق