تأكيد أميركي على دعم جهود استعادة عملية الانتقال في السودان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ورحب بيان صادر عن المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، بالتواصل الحاصل والتقدم المحرز بهذا الشأن حتى الآن.

وأوضح برايس أن الولايات المتحدة مقتنعة بأن العملية التي تسير بها بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي و"إيغاد" هي الآلية الأكثر شمولية لتحقيق اتفاق الحاجة ماسة إليه بشأن إطار عمل انتقالي بقيادة مدنية. 

وقال برايس: "نواصل تشجيع جميع الأطراف المدنية والعسكرية السودانية على الاستفادة من هذه العملية لتحقيق تقدم ديمقراطي واستقرار وطني". 

وأشار إلى أن مساعدة وزيرة الخارجية للشؤون الأفريقية، مولي في، رحبت، في مكالمات هاتفية أجرتها مع قادة مدنيين وعسكريين سودانيين، بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في الأسابيع القليلة الماضية. 

وكشف أنها ضغطت من أجل التنفيذ الكامل لإجراءات بناء الثقة الموعودة من قبل بما في ذلك رفع حالة الطوارئ والإفراج عن المعتقلين السياسيين المتبقين. 

كما شددت على ضرورة مشاركة جميع أصحاب المصلحة بشكل بناء في العملية التي تقودها الأطراف الدولية والإقليمية الثلاث وإحراز تقدم سريع بشأن إطار عمل حكومة انتقالية مدنية. 

وأكدت مساعدة وزير الخارجية الأميركية على ضرورة قيام الجيش بنقل السلطة إلى حكومة مدنية، يتم تشكيلها بموجب هذا الإطار للسماح بمواصلة الدعم المالي الدولي والمساعدة الإنمائية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق