​عمليات بسط تطال مساحة حراج الأسماك بزنجبار

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

يعاني مكتب المصائد والاصطياد السمكي بأبين من عمليات بسط منظمة للمساحة الخاصة بالمكتب في مدينة زنجبار من قبل البعض الذين يدعون ملكيتهم لهذه المساحة دون أي حق قانوني وهي ملك من أملاك المؤسسة.

وقال مدير مكتب المصائد والاصطياد السمكي بمديرية زنجبار حيدرة محاوش إن المكتب يعاني الكثير من الصعوبات والعراقيل من خلال عمليات البسط المنظمة بعد أن شرع البعض في البناء في مساحة حراج الأسماك بمدينة زنجبار التابعة للمؤسسة.

وأشار إلى أن المكتب وصل إلى المحاكم مع بعض من يدعون ملكيتهم لهذه المساحة التي هي المتنفس الوحيد لسوق حراج الأسماك وهي موثقة لدى المؤسسة لكن البسط أصبح سيد الموقف هذه الأيام.

وأضاف نعاني من مياه الصرف الصحي الذي تتحول في بعض الأحيان إلى بحيرات راكدة في بعض الأحيان في المساحة الخاصة بالمؤسسة بعد أن تم وضع أنابيب مياه الصرف الصحي في هذه المساحة وأصبحنا نعاني منها كثيرًا وسببت لنا الكثير من الأذى والصعوبات.

مشيرًا إلى أن المؤسسة بحاجة إلى إعادة عمل الأبواب الخاصة بالدخول والخروج للسيارات والمركبات التي كانت موجودة في السابق من أجل تنظيم العمل داخل المؤسسة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق