مطالبات للأمم المتحدة بفتح ممرات إنسانية في الحديدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

​دعا وكيل أول محافظة وليد القديمي، الأمم المتحدة، للضغط على جماعة ، وإلزامها بفتح الممر الإنساني، خط (الجراحي – حيس) الذي فتحته الحكومة من جانب واحد، بتوجيهات من مجلس القيادة الرئاسي.

جاء ذلك خلال زيارة تفقدية قام وكيل أول محافظة الحديدة وليد القديمي ومعه قائد اللواء الأول تهامة العميد فاروق الخولاني، ومدير عام حيس مطهر القاضي للمنفذ الإنساني الواقع في منطقة البغيل شمال المديرية.

وقال القديمي: "إن فتح خط (الجراحي – حيس) جاء تلبية لمطالب إنسانية وخدمة للمواطنين في تسهيل عملية تنقلاتهم، فيما  لا تزال المليشيات تغلق الخط من جانبها في مخالفة واضحة لما تم الاتفاق عليه ضمن بنود الهدنة الأممية".

وأكد القديمي: "أن -وحدات عسكرية تدعمها الإمارات- بادرت بإصلاح الطرقات والجسور وافتتحت الخط، فيما ترفض مليشيا الإرهاب الحوثية فتح هذا الممر الإنساني، الذي سيسهل عملية مرور المركبات والشاحنات التي تقل البضائع التجارية للمناطق الخاضعة تحت سيطرة المليشيات".

وأوضح القديمي: "أن مدير المنفذ سمح بمرور الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية التابعة للشركات والمصانع وكذا المركبات التي تقل المواطنين، وما إن وصلوا قرب مناطق سيطرة المليشيات، تم إطلاق النار عليهم ومنعهم من الدخول، واستحدثت الخنادق والأنفاق في الطريق".

وأكد القديمي أيضًا: "أن ارتكاب مليشيا الحوثي الإرهابية لهذه الأعمال الخارجة عن قوانين وأخلاقيات الحرب، تدل على أنها جماعة لا ترضى بأي بوادر إنسانية لإحلال السلام في المنطقة، وسرعان ما تنسف أي اتفاق ينص على الهدنة والسلام".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق