​مستشفى الصداقة تكثف الجهود لمعالجة الفجوات الأمنية وتحسين المظهر العام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

قال المركز الإعلامي لمستشفى الصداقة التعليمي العام في مدينة اليوم الثلاثاء: "إن إدارة المستشفى ممثلة بالمدير العام د. كفاية الجازعي عقدت لقاء

 بممثلي الشركة الأمنية المكلفة بالحراسة المدنية في أقسام المستشفى وذلك لمناقشة الاختلالات التي حصلت بشهر رمضان وإجازة العيد وتفاديها مستقبلًا بروح التعاون المتبادل الذي يسهم بسير العمل وتأدية خدمة متميزة للمواطن في إطار الاجتماعات المهمة التي تسهم في تحسين سير العمل بالمستشفى".

 وتفيد التفاصيل أن ممثلي الشركة الأمنية ناقشوا أوجه الخلل الذي يصادفهم يوميًا في أقسام وطوارئ المستشفى، ووعدوا مدير عام المستشفى بتفادي الأخطاء السابقة وذلك للمصلحة العامة.

ومن جانبها شكرت الجازعي ممثلي الشركة الأمنية على سرعة الاستجابة والعمل بروح عالية والتعاون على إنجاح عمل الكادر الطبي والفني في المستشفى.


وفي السياق استدعت مديرة عام المستشفى د.كفاية الجازعي نائبة المدير العام لشؤون التمريض وناظر التمريض لمبنى الأطفال و ناظرة التمريض النساء والولادة ومسؤول النظافة في المستشفى لعقد اجتماع طارئ لمناقشة الاختلالات في نظافة المستشفى ومحاسبة المسؤول عن ذلك من باب الثواب والعقاب في العمل.

وناقش اللقاء كلًّا بصفته أوجه الخلل الذي يمر فيه وضع النظافة ووضع أمام المدير العام توضيح مفصل عن الوضع الذي تعانيه نظافة المستشفى.

كما وأطلع الحاضرون المدير العام على سوء تصرف المواطنين الوافدين للزيارة أو للعلاج من تناولهم للقات والتنبل والشمة الذي سبب مشكلة كبيرة لعمال النظافة الذين يعملون يوميًا على مدار 24 ساعة في تأدية واجبهم تجاه المواطن، وهذا الأمر الذي أصدرت إدارة مستشفى الصداقة فيه تعميمات منذ سنتين لجميع موظفي المستشفى تحذر من تناولها وتعاقب من يتم الإبلاغ عنهم.


ولهذا تتمنى إدارة المستشفى من المواطنين التعاون و الالتزام بالقوانين كي يتم الحفاظ على المستشفى والاستمرار بخدمتهم في بيئة صحية نظيفة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق