جمعيات بلحج: مافيا تحوّل الأراضي الزراعية إلى سكنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> دعا العديد من المزارعين ورؤساء الجمعيات الزراعية في السلطة المحلية بالمحافظة وقيادة مكتب الزراعة إلى اتخاذ إجراءات صارمة وتفعيل قراراتهم حول وقف البناء والبسط على الأراضي الزراعية التي زادت حدتها خلال هذه السنوات وقد تسببت في إهدار مئات الأراضي الزراعية وتحويلها إلى مخططات سكنية ساهمت في الحد من الرقعة الزراعية الخضراء.

وطالب المزارعون بضرورة تكاتف كل الجهات المدنية والأمنية المختصة في إيقاف هذه الظاهرة التي استفحلت بشكل كبير في دلتا تبن مشكلة خطورة كبيرة على الأمن الغذائي للمحافظة مشيرين إلى أنها قضية وطنية لابد أن يتحمل مسؤولياتها أعلى سلطة في المحافظة لتنفيذ قراراتها وبمتابعة من مكتب الزراعة والأراضي.

وكشف المزارعون ورؤساء الجمعيات أن مافيا الأراضي تسعى وبكل قوة إلى إنهاء الأراضي الزراعية الخصبة وتحويلها إلى مخططات سكنية من خلال استخدام كل الطرق للاستحواذ على تلك الأراضي الزراعية التي كانت لحج تشتهر بها قديمًا.

وكانت إحصائية صادرة في زمن السلطنة العبدلية في العام 1957م قد حددت الأراضي الزراعية في السلطنة ب 130000 ألف فدان من الأراضي الزراعية ثلث أو نصف الثلث من هذه الأرض وعلى مدى عقود عديدة أصبحت مخططات سكنية أرجعها المزارعون إلى غياب التنسيق بين مكتب الزراعة والأراضي في هذا الجانب على الرغم من العديد من المذكرات التي ترفع من قبل السلطة المحلية ومكتب الزراعة وغيرها من الجهات لكن دون فائدة تذكر.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق