​شائعات مفتعلة تفاقم أزمة الوقود في صنعاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

عادت أمس وأمس الأول، طوابير السيارات أمام محطات الوقود في العاصمة الخاضعة لسلطة ، وذلك بعد أسابيع من انفراجة في الأزمة التي استمرت لثلاثة أشهر.

وقال سكان في صنعاء: "إن عشرات المركبات شوهدت أمام محطات الوقود منذُ الساعة الخامسة من مساء الأحد بانتظار تعبئة مادة البنزين".

وأشار السكان إلى أن المحطات مليئة بالوقود، وهو ما أكده عمال في ثلاث محطات للمشتقات وسط صنعاء.

وبحسب السكان فإن السبب وراء توافد سيارات المواطنين إلى أمام محطات الوقود "شائعات مفتعلة" يرجح وقوف سلطة وراءها، للضغط على والحكومة للسماح بدخول المزيد من كميات النفط إلى مناطق سيطرتها.

وخلال الشهر الماضي وصلت إلى ميناء عشر سفن للوقود، بالتزامن مع دخول عشرات الناقلات يوميًا عبر المنافذ البرية من المحافظات المحررة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وتعليقًا على عودة طوابير المركبات أمام محطات الوقود قالت شركة النفط الخاضعة لجماعة الحوثي بصنعاء "إن الوضع التمويني لا يزال على ما هو عليه ولا داعي للانجرار خلف الشائعات".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق