​الإفراج عن صحفية بصنعاء بعد اعتقالها أربعين يومًا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

​أعلنت جماعة ، أمس، إفراجها عن صحفية يمنية بعد اعتقالها لـ41 يومًا، في مدينة .

وأكد صحفيون أنه تم الإفراج عن الصحفية نادية مقبل التي تعمل محررة صحفية، بعد 41 يومًا من توقيفها التحفظي بصنعاء، بناء على بلاغات كيدية".

وقالوا إنه تم إطلاق سراحها بعد التأكد من براءتها من التهم والبلاغات الكيدية المنسوبة لها.

وفي 28 مارس الماضي، تم اعتقال "نادية مقبل" أثناء إعدادها تقرير صحفي ميداني في العاصمة صنعاء، حول ارتفاع الأسعار بالمناطق الخاضعة لسيطرة ، وفق تقارير حقوقية.

وتقول منظمات إعلامية وحقوقية داخل وخارج ، إن صحفيين يتعرضون لانتهاكات وجرائم متعددة من كافة أطراف النزاع.

ويقع اليمن في المرتبة 169 (من أصل 180 بلدًا) على جدول التصنيف العالمي لحرية الإعلام، وفق منظمة "مراسلون بلا حدود" الدولية المعنية بالدفاع عن حرية الإعلام.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق