نقاط أمنية تحتجز قاطرات مازوت خاصة بأكبر مصنع بأبين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> شكا سائقو القاطرات من احتجازهم لأيام من قبل النقاط الأمنية في شقرة وحسان الأمنية، وإجبارهم على دفع مبالغ عالية قد تصل إلى مليون ريال يمني عن كل قاطرة مازوت.

وأفاد مراسل "الأيام" بأن المئات من القاطرات المحملة بالمازوت والمتجهة من إلى مصنع أسمنت الوحدة في منطقة باتيس بأبين مازالت محتجزة في نقطة حسان على مدخل مدينة زنجبار ونقطة سلا وشقرة للمطالبة بدفع مبلغ 500 ألف ريال عن كل قاطرة كرسوم مرور غير قانونية.

وقال سائقو القاطرات إن القاطرات قد أوقفت في نقطة قرن الكلاسي شقرة ، وأيضًا نقطة سلا ونقطة حسان شرق مدينة زنجبار لمطالبة الشركة المقاولة لتزويد مصنع أسمنت الوحدة بالمازوت بدفع الإتاوات رسوم جباية غير قانونية وصلت إلى 500 ألف ريال من قبل السلطة المحلية بالمحافظة الذي لم تقم بمهامها في وقف هذا العبث.


وطالبوا رئيس اللواء عيدروس قاسم الزبيدي بمنع هذه الجبايات غير القانونية ومحاسبة من يقومون بها والسماح للقاطرات بالمرور.

إلى ذلك ناشد الحاج محمد الوالي رئيس الغرفة التجارية الصناعية محافظة أبين مجلس القيادة ورئيس مجلس الوزراء د. معين عبدالملك التدخل العاجل لمنع هذه الجبايات غير القانونية التي تضيف أعباء على المستهلكين بدرجة رئيسة، وتثقل كاهل المستثمرين في ظلّ التزام شركة أسمنت الوحدة باتيس بدفع كافة الضرائب والرسوم المستحقة قانونا.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق