​أبين..تفقد منشآت الري استعدادا لإجراء أعمال صيانة طارئة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

توجه فريق وزاري إلى محافظة أبين اليوم الأحد ضم عددًا من القيادات المختصة يترأسها وكيل الوزارة لقطاع الري أحمد الزامكي وبمشاركة كل من د. مساعد أحمد القطيبي مدير عام مكتب الوزير وشكري خميس مدير عام منشآت الري وأنور عبدالكريم مدير عام المشاريع بالوزارة وذلك للاطلاع على بعض الأضرار التي خلفتها السيول في العام الماضي والتي تتطلب تدخلا طارئًا لصيانتها استعدادًا لاستقبال الموسم لهذا العام ويأتي هذا بتكليف من وزير الزراعة والري والثروة السمكية اللواء سالم  عبد الله السقطري.

وبحسب التفاصيل بدأ الفريق بزيارة إلى وادي حسان للاطلاع على عدد من المواقع التي ضمها مشروع سد حسان الاستراتيجي والتي من المتوقع استئناف العمل فيه في الأجل القريب إثر وعود بتفعيل المنحة المقدمة من صندوق أبو ظبي وذلك بعد جهود حثيثة بذلها معالي الوزير السقطري مع الأشقاء في الإمارات، وبعد أن توقف العمل بهذا السد لمدة طويلة نتيجة الأوضاع التي مرت بها البلاد خلال المرحلة الماضية.

ويذكر أن الفريق تفقد عددًا من الأعبار وقنوات الري المتفرعة منه بعد أن أصبحت لا تؤدي الغرض الذي أنشئت من أجله، وتحديد أبرز التدخلات الطارئة التي تتطلبها لصيانة وإعادة تأهيلها.

واطلع الفريق خلال زيارته لوادي حسان على الكامب الخاص بإدارة مشروع حسان والذي أنشئ من قبل الشركة المنفذة سابقًا، والذي أصبح أثرًا بعد عين بعد أن طالته أيادي العبث والتخريب.

وقام الفريق بزيارة عدد من القنوات والمنشآت المائية في وادي بناء  للاطلاع على وضعها وما تعرضت لها  من أضرار بسبب الفيضانات التي شهدتها المحافظة خلال العام الماضي وتحديد الأعمال المطلوبة  لصيانتها، بهدف تقييم حجم الأضرار وتحديدها وإعادة تأهيلها والمتطلبات اللازمة لاستكمال أعمال الصيانة الطارئة التي تتطلبها بالإضافة إلى تحديد أبرز التدخلات الطارئة ببعض المنشآت التي لم يتم صيانتها حتى الآن لإعادة تأهيلها استعدادًا لاستقبال موسم الأمطار والسيول لهذا العام.

وتفقد الفريق عددًا من قنوات الري في منطقة سد اليو والمخزن وسائلة مهاريه وباتيس إضافة إلى الأضرار التي تعرضت لها عدد كبير من الأراضي الزراعية منها ما هو في ساكن وعيص وساكن الحوج وغيرها من المناطق والذي تضررت بصورة كبيرة وجرفت عدد من الأشجار المعمرة والمثمرة وبصورة كبيرة خلال فيضان أكتوبر من العام الماضي، ثم اختتم الفريق زيارته بتفقد مشتل الفاكهة بمنطقة الكود مديرية خنفر التابع لمكتب الزراعة والري.

وأكد الفريق الوزاري على حرص قيادة الوزارة واهتمامها الكبير بهذه المنشآت الاستراتيجية وضرورة الحفاظ عليها كونها الشريان الرئيس الذي يغذي جميع المساحات الزراعية بمياه السيول في دلتا بنا ووادي حسان والمناطق المجاورة له.

وأكد الفريق على ضرورة تفاعل السلطات المحلية في المحافظة للمساعدة الفاعلة في إعادة صيانة وتأهيل هذه المنشآت وحمايتها من الأيادي العابثة التي تهدم ولا تبني.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق