​يديعوت أحرنوت: أحد منفذي عملية إلعاد ترك وصية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

أفادت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية بأن أحد منفذي عملية إلعاد ترك وصية يتضح من خلالها أن سبب خروجه هو وصديقه لتنفيذ العملية هو "الانتقام بسبب الأحداث في المسجد الأقصى".

وفي تصريح صحفي، قال والد المعتقل صبحي صبيحات (أحد منفذي عملية إلعاد): "الاحتلال يتحمل مسؤولية كل ما يحدث، وابني كان يبكي عندما يشاهد الاعتداءات في الأقصى، وكان يثور من اعتداءات المستوطنين واقتحاماتهم بالأقصى، وهذا هو الدافع الوحيد لتنفيذه العملية مع صديقه".
وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت السلطات الإسرائيلية عن اعتقال منفذي عملية إلعاد، التي أسفرت عن مقتل 3 إسرائيليين وإصابة 6 آخرين.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق