​واشنطن: "صافر" تهدد بكارثة في البحر الأحمر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

اعتبرت الولايات المتحدة أن ناقلة النفط صافر العائمة قبالة السواحل الغربية لليمن، تمثل تهديدًا كارثيًا للبحر الأحمر، وأن ثمة فرصة لتفادي ذلك.

جاء ذلك في تصريح لمبعوث واشنطن إلى تيم ليندركينج، نشرته وزارة الخارجية الأمريكية عبر تويتر، أمس الأول.

وقال ليندركينج: "تشكل سفينة صافر تهديدًا اقتصاديًا وبيئيًا جديًا للبحر الأحمر، بل أبعد من ذلك".

لكن المبعوث الأمريكي قال: "إن لدى المجتمع الدولي والجهات الفاعلة فرصة لتلافي وقوع تسرب كارثي (للنفط)، ويجب استغلالها".

وتابع: "تدعم الولايات المتحدة بقوة جهود الأمم المتحدة للتعامل مع هذا التهديد".

وفي 25 أبريل الماضي، أعلنت مجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في تقرير، أنها بحاجة إلى 144 مليون دولار للاستجابة؛ لأزمة خزان "صافر" النفطي غربي اليمن.

وكشف التقرير عن اجتماع للمانحين بهدف حشد الدعم اللازم لعملية حل أزمة الناقلة، ستستضيفه هولندا في 11 مايو الجاري.

وصافر سفينة عائمة لتخزين النفط وتفريغه، ترسو على بعد 8 كيلومترات إلى الشمال الغربي من ميناء "رأس عيسى" في غربي اليمن، الواقعة تحت سيطرة .

وتعود ملكية السفينة لشركة النفط الحكومية "صافر لعمليات إنتاج واستكشاف النفط"، حيث كانت قبل اندلاع الحرب تستخدم لتخزين النفط الوارد من الحقول المجاورة لمحافظة (وسط) وتصديره.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق