​علماء يقترحون على ناسا زيارة كوكب أورانوس

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> اقترحت لجنة مؤثرة من علماء الكواكب الأمريكيين في تقرير جديد، أن ترسل ناسا مركبة فضائية إلى أورانوس، لدراسة تكوين الكوكب وحلقاته وأقماره.

انطلاقا من عملية تعرف باسم المسح العقدى تقدم التوصيات السنوية إرشادات وكالة ناسا لتحديد أولويات الأهداف العلمية، وهم دائما ما يستمعون إليها.

واقترح العلماء في التوصية التي نشرت من قبل الأكاديميات الوطنية الأمريكية للعلوم والهندسة والطب في واشنطن العاصمة، أهمية إرسال ناسا لمهمة رئيسية إلى أورانوس.

تقول عالمة الكواكب في مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا في جرينبيلت بولاية ماريلاند، آمي سيمون: "ستكون هذه المهمة تحويلية تماما".

ويقع أورانوس "العملاق الجليدي" على بعد 1.925 مليار ميل من الأرض، ولم يكن كوكبا مهمً منذ عام 1986 عندما قامت فوييجر 2 بالتحليق بالقرب منه.

يقول العديد من الخبراء إن هذا يبدو وكأنه سهو من جانب ناسا بالنظر إلى أن أورانوس لغز علمي ينتظر الكشف عنه، حيث يدور أورانوس بالكامل تقريبا على جانبه وبعد أن طور مجالا مغناطيسيا معقدا هي أشياء لم نفهمها بعد عن الكوكب.

ويعتقد العلماء أن أورانوس يمكن أن يقدم نظرة ثاقبة للكواكب الخارجية خارج نظامنا الشمسي لأن العديد منها لها نفس الحجم والتركيب وفقا لمجلة Scientific American.

وقالت سيمون إن السبب الأكثر وضوحا الذي يدفع ناسا للذهاب إلى أورانوس هو أنه "يمكن تحقيقه تقنيا في الوقت الحالي".

واقترح التقرير أن يتم إطلاق مهمة إلى أورانوس على متن صاروخ فالكون هيفي التجاري في وقت مبكر من عام 2031، إذا تم تمويله بالكامل، ويمكن للبعثة بعد ذلك إطلاق مسبار باتجاه أورانوس لاستكشاف رياحه وغلافه الجوي وتكوينه.

وأضاف الخبراء في غضون ذلك، ستقوم المركبة الفضائية الرئيسية بعمل رحلات جوية لجمع البيانات عن المجال المغناطيسي لأورانوس، وبعض من أقماره الـ 27 المعروفة،على الأرجح تيتانيا وأوبيرون، والتي قد تستضيف الماء.

قال عالم الكواكب في مختبر الدفع النفاث في باسادينا بكاليفورنيا مارك هوفستاتر، لمجلة ساينتفك أمريكان: "نحن نتحدث عن مهمة لدراسة نظام أورانوس بأكمله".

وقدر الخبراء أن تكلف بعثة إلى أورانوس ناسا ما يصل إلى 4.2 مليار دولار، واقترح بعض العلماء مهمة "New Frontier" ، والتي تكلف عادة حوالي 900 مليون دولار، وتكمن مشكلة هذه الميزانية في أنها قد لا تسفر عن نتائج مناسبة.

وقال لي فليتشر، عالم الكواكب في جامعة ليستر الذي شارك في عملية المسح العقدية :"لاستكشاف أورانوس بالكامل، نحتاج إلى أن نكون في المدار ونستكشف الداخل والغلاف الجوي والغلاف المغناطيسي، ونقوم بجولة في الأقمار والحلقات الجليدية التي لا تعد ولا تحصى، اذا كان الأمر يستحق القيام به، فإنه يستحق القيام به بشكل صحيح".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق