​بوتن يتحدث عن "الواجب المقدس".. ويذكر بنصر 1945

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الأحد، أنه "كما في عام 1945، سيكون النصر لنا"، طارحاً عدداً من المقارنات بين الحرب العالمية الثانية والصراع في أوكرانيا خلال تهانيه في ذكرى 08 مايو.

وقال بوتن في تهنئة وجهها إلى دول الكتلة السوفيتية السابقة والمنطقتين الانفصاليتين في شرق أوكرانيا: "اليوم جنودنا، مثل أسلافهم، يقاتلون جنبًا إلى جنب من أجل تحرير أرضهم من الأوساخ النازية، مع الثقة في أن النصر سيكون لنا كما في عام 1945".

وأضاف أن "الواجب المشترك اليوم هو منع عودة النازية التي سببت الكثير من المعاناة لشعوب الدول المختلفة"، متمنياً أن تكون "الأجيال الجديدة جديرة بذكرى آبائها وأجدادها".

وفي تهنئته، لم يكتف بوتن بالإشارة إلى الجنود فقط، بل تحدث عن المدنيين في "الجبهة الداخلية"، الذين "سحقوا النازية مقدمين تضحيات لا تعد".

وقال الرئيس الروسي في فقرة مخصصة للأوكرانيين: "للأسف، النازية اليوم ترفع رأسها مرة أخرى".

وأضاف: "واجبنا المقدس هو منع الورثة العقائديين للذين هُزموا" فيما تسميه موسكو "الحرب الوطنية الكبرى" من "العودة للانتقام".

وتمنى الرئيس "لكل سكان أوكرانيا مستقبلاً سلمياً وعادلاً".

وتحتفل موسكو، الاثنين، بذكرى الانتصار على ألمانيا النازية بعرض عسكري، فيما تبرر اجتياحها في 24 فبراير بالرغبة في "نزع سلاح" أوكرانيا و"اجتثاث النازية" منها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق