قيادي في قوات دونيتسك: أول اتصال مباشر بين العسكريين الروس والأوكرانيين في ماريوبول

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> أعلن قيادي في قوات جمهورية دونيتسك الشعبية عن إجراء أول اتصال حضوري بين ممثلين عن الجيش الروسي والقوات الأوكرانية المحاصرة داخل مصنع "آزوفستال" في مدينة ماريوبول منذ بدء النزاع.

وذكر قائد كتيبة "فوستوك" ("الشرق") في قوات جمهورية دونيتسك، ألكسندر خوداكوفسكي، على قناته في تطبيق "تيليغرام" اليوم السبت: "خرجت مجموعة من عناصر قوات العدو يحملون راية بيضاء إلى طريق مؤد من الجسر الذي جرى فيه استقبال المدنيين الذين تم إجلاؤهم إلى داخل مجمع آزوفستال".

وأشار خوداكوفسكي إلى أن مجموعة من العسكريين الروس  توجهوا كمفاوضين للقاء هؤلاء، مؤكدا أن ذلك يعد "أول اتصال شخصي منذ بدء حصار ماريوبول" بين طرفي النزاع.

من جانبه، ذكرت كتيبة "آزوف" الأوكرانية المعروفة بتوجهاتها النازية والتي يتحصن عناصرها داخل "آزوفستال" في بيان لها أن كلا طرفي النزاع يستخدمان رايات بيضاء خلال تطبيق خطة متفق عليها لإجلاء المدنيين من المصنع، مضيفة أن عملية اليوم هي الرابعة من نوعها.

ويأتي ذلك على خلفية استمرار عملية إجلاء المدنيين المتواجدين مع القوات الأوكرانية داخل مصنع الصلب الضخم "آزوفستال".

شهدت ماريوبول، أكبر مدينة مطلة على بحر آزوف، منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، معارك شرسة تمكنت خلالها قوات روسيا وجمهورية دونيتسك الشعبية من السيطرة على عموم المدينة باستثناء "آزوفستال".

وأمر الرئيس فلاديمير بوتين القوات الروسية بعدم اقتحام المصنع الضخم الذي يضم شبكة معقدة من المرافق تحت الأرضية، ومواصلة محاصرة مجموعة القوات الأوكرانية المتحصنة هناك والتي ترفض الاستسلام.

ووافقت روسيا وأوكرانيا على إشراك الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر في تنظيم عملية متواصلة كانت قد توجت توجهت بإجلاء مئات المدنيين من المصنع.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق