مصر.. تقرير نهائي يكشف أسباب انبعاث ألسنة اللهب من باطن الأرض بالوادي الجديد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> أعلن مصدر في وزارة التعليم العالي المصرية إعداد المعهد القومي للبحوث الفلكية تقريرا نهائيا عن ظاهرة انبعاث ألسنة اللهب من باطن الأرض بمنطقة الهندوا بمحافظة الوادي الجديد.

وأشار المصدر إلى أن التقرير النهائي يؤكد أن منطقة الهندوا يوجد بها انبعاثات هيدروجينية، وأنه يمكن استخراج الهيدروجين الأخضر من هذه المنطقة.

وقال في تصريحات لـ"القاهرة 24" إنه تم إرسال التقرير النهائي عن هذه الظاهرة إلى وزارة الكهرباء متمثلة في هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، وأنه سيتم العمل على استخراج الهيدروجين الأخضر من تلك المنطقة.

وأضاف: "كان من المزمع عند بداية العمل في تلك المنطقة إنشاء مشروع لإنتاج الكهرباء، ولكن تبين أنه غير مجز ماديا"، موضحا أن الهيدروجين الأخضر مستقبل الطاقة، لقدرتها على الحد من الإنبعاثات الكربونية.

وقال إن سبب العمل على إنتاج الهيدروجين الأخضر من تلك المنطقة، بدلا عن الكهرباء، يأتي في إطار توجيه الرئيس عبد الفتاح ، بالعمل على إنتاج وتصدير الهيدروجين الأخضر.

وبيّن أنه يتم العمل حاليا في منطقة الهندوا على إنتاج الهيدروجين الأخضر بالتعاون بين محافظة الوادي الجديد، ووزارة الكهرباء متمثلة في هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة.

جدير بالذكر، أن منطقة الهندوا تقع قرب مدينة الدخالة حيث تبعد 5 كم عن أقرب تجمع سكاني.

وشهدت للعام الرابع على التوالي ظهور أدخنة وأبخرة كثيفة وجمرات زرقاء يتحول لونها تدريجيا إلى الأحمر القاني، مصحوبة بألسنة لهب تنبعث من باطن الأرض.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق